- أهم الأخبار

أبو علي الحاكم يستنجد بالقبائل ويحثهم على إرسال المقاتلين الى جبهات تعز

عقد القائد الميداني لجماعة الحوثي أبو علي الحاكم , والذي يشغل حاليا قائد المنطقة العسكرية الرابعة الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين اجتماعا خاصا اليوم الاربعاء بالقيادات العسكرية ومشايخ من مختلف المحافظات .

وأوضحت مصادر اعلامية بأن ابو علي الحاكم  عقد اجتماعا جمع قيادة محور تعز وقيادة الوحدات المرابطة بالمنطقة العسكرية الرابعة وكذلك نائب مدير دائرة الامداد والتموين ونائب مدير دائرة المشتريات بوزارة الدفاع الواقعة تحت سيطرتهم بالإضافة الى عدد كبير من مشايخ القبائل التي تدين بولائها للمليشيات , وحثها على ضرورة  ارسال المقاتلين من أبنائها إلى جبهة تعز.

وأوضحت المصادر بأن أبو علي الحاكم يريد استعادة المواقع التي خسرتها المليشيات في جبهات تعز في ظل تقدم كبير للمقاومة بالجهة الشرقية  وتحديدا في منطقة صالة والجحملية بمدينة تعز.

وكانت  قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بمحافظة تعز، أعلنت ليلة أمس الثلاثاء، السيطرة الكاملة على معسكر الدفاع الجوي الاستراتيجي في شمال غرب مدينة تعز، وقام الجيش والمقاومة بعدها بساعات بمساندة مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، بصد هجوم عنيف شنته المليشيا على جبل هان في غرب المدينة في محاولة منها تعويض خسارتها أهم معسكراتها في تعز – الدفاع الجوي.

وقال مصدر عسكري ميداني لـ» المدينة» السعودية: إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تمكنت فجر أمس الثلاثاء، من كسر هجوم عنيف شنته مليشيا الحوثي والمخلوع صالح، على جبل هان الاسترتيجي ومواقع الجيش في منطقة الربيعي- غرب مدينة تعز.

واضاف المصدر: ان تعزيزات عسكرية ضخمة تابعة للمليشيا قدمت من المخا وإب وذمار وصنعاء الى تعز لاستعادة معسكر الدفاع الجوي في شمال مدينة تعز، لكنها وجدت صعوبة في استعادة معسكر الدفاع الذي تم تحريره، مساء الثلاثاء، فأرادت ان تعوّض خسارتها بالسيطرة على جبل هان الاستراتيجي في غرب المدينة.

وأكد المصدر ان قوات كبيرة هاجمت مواقع الجيش في جبل هان والتبة السوداء وحذران بالربيعي. غير أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية بمساندة من مقاتلات التحالف نصبت لمسلحي المليشيا فخا محكما فتركتهم يتوغلون حتى وصلوا قمة جبل هان، فتم القضاء عليهم كاملا.

وقال المصدر- الذي فضّل عدم ذكر اسمه: ان المليشيا تكبدت خسائر فادحة في الارواح والعتاد العسكري.

وأكد المصدر في إحصائيات أولية عن مقتل سبعة حوثيين وثلاثة أسرى، فيما استشهد أحد قادة الجيش الوطني في جبل هان.

 

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى