- أهم الأخبار

وزارة الثقافة تنعي الفنان الكبير فرسان خليفة

نعت وزارة الثقافة الفنان الكبير فرسان خليفة الذي وافاه الأجل اليوم الثلاثاء، في دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد معاناة مع المرض.

وعددت وزارة الثقافة مناقب الفقيد الذي كان أحد أهم مؤسسي اللون العدني الذي تأسس على يد كبار فناني العصر الذهبي في عدن أمثال سالم بامدهف، وخليل محمد خليل، وأحمد قاسم، ومحمد مرشد ناجي، ومحمد سعد عبدالله، والزبيدي وغيرهم.

وذكر البيان أن الفقيد الفنان فرسان خليفة من مواليد مدينة كريتر في العام 1941م، ونشأ فيها وترعرع في حواريها ودرس في مدارسها، وفي مطلع الستينات انتقل إلى مصر لدراسة الموسيقى، وقدم مع الشاعر الدكتور سعيد الشيباني أعمالاً مختلفة من أهمها “ريح الشروق” التي جسدت روح الوحدة الوطنية في وقت مبكر.

وأشار إلى أن الفنان فرسان خليفة كان من أوائل من غني لثورة السادس والعشرين من سبتمبر وأحيا أول حفل في العام 1963م ،وتنقل حينها لإحياء الاحتفالات في كل من محافظات مأرب وذمار وصنعاء ومناطق مختلفة أخرى، وقدم الأغنية الوطنية باقتدار مثلما قدم الألوان العاطفية والوجدانية.

وكنا وزارة الثقافة كرمت الفنان فرسان خليفة في العام 2004م ضمن فعاليات صنعاء عاصمة الثقافة العربية، وأقام حينها حفلاً استثنائيا استعرض فيه تجربته اللحنية والغنائية، وتم توثيق حياته في حلقات تلفزيونية أنتجتها قناة عدن من إعداد وتقديم عبدالله باكداده ،كما وثق لحياته أمين درهم فيلماً سينمائياً.

وعبرت وزارة الثقافة وجميع منتسبيها عن أحر التعازي وصادق الموساة بهذا المصاب الأليم، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

وأجرى وزير الثقافة مروان دماج مساء اليوم، اتصالاً هاتفياً باسرة الفقيد الفنان فرسان خليفة عزاهم وجميع اقاربهم بوفاة والدهم الفنان الكبير فرسان خليفة الذي وافاه الاجل بعد حياة حافلة بالعطاء، معبراً عن تعازيه الحاره بهذا المصاب الجلل، مؤكداً انه بوفاة الفنان فرسان خليفة خسرت الساحة الثقافية والفنية احد اعلامها البرزين.

كما نقل الوزير دماج خلال الاتصال لأسرة الفقيد فرسان خليفة، تعازي فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر .

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى