- أهم الأخبار

التعاون الإسلامي تُطالب بوقفة جادة ضد اعتداء الحوثيين ومن يدعمهم على مكة المكرمة

طالبت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الخميس، بوقفة جماعية ضد اعتداء مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح، ومن يدعمهم ويمدهم لاستهدافهم مكة المكرمة.

وقال بيان صادر عن الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة، الذي عقد في مكة المكرمة، إن المنظمة قررت تشكيل فريق للنظر في اتخاذ خطوات عملية تكفل عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات الآثمة.

وقرر المجتمعون «اعتماد البيان الصادر عن اجتماع اللجنة التنفيذية على المستوى الوزاري، الذي عقد في مقر منظمة التعاون الإسلامي في جدة يوم 5 نوفمبر الجاري».

وكان اجتماع اللجنة التنفيذي قد طالب الدول الأعضاء «بوقفة جماعية ضد هذا الاعتداء الآثم ومن يقف وراءه ويدعم مرتكبيه بالسلاح باعتباره شريكاً ثابتاً في الاعتداء على مقدسات العالم الإسلامي وطرفاً واضحاً في زرع الفتنة الطائفية وداعما أساسياً للإرهاب».

وأدان اجتماع اللجنة التنفيذية «بأشد العبارات مليشيات الحوثي وصالح، ومن يدعمها ويمدها بالسلاح والقذائف والصواريخ لاستهداف مكة المكرمة».

وأكد «دعم الدول الأعضاء للمملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب، وضد كل من يحاول المساس بها، أو استهداف المقدسات الدينية فيها، وتضامنها مع المملكة في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها».

وكان التحالف العربي بقيادة السعودية، اعترض نهاية أكتوبر الماضي، صاروخ باليستي، على بعد 65 كلم من مكة المكرمة، واتهم الحوثيين بإطلاق هذا الصاروخ من محافظة صعدة (أقصى شمال اليمن).

 

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى