- أهم الأخبار

عودة أربعة صحفيين عراقيين إلى أربيل بعد أيام من اختفائهم في ليبيا

أشاد المرصد العراقي للحريات الصحفية بالجهود التى بذلتها وزارة الخارجية العراقية لتأمين الصحفيين العراقيين الأربعة الذين كانوا مختطفين في ليبيا على يد مجموعة مسلحة منذ 16 نوفمبر الجاري بعد عودتهم من سرت وكانوا في مهمة صحفية هناك، وقال : إن السفارة العراقية في العاصمة الليبية (طرابلس) تابعت الصحفيين ووفرت الإقامة لهم حتى تم نقلهم إلى أربيل عاصمة كردستان العراق أمس/الأحد/.

وأشار المرصد، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إلى ان الصحفيين الأربعة عادوا إلى إقليم كردستان من ليبيا بعد جهود واتصالات مكثفة من نقابة الصحفيين العراقيين والمرصد العراقي للحريات الصحفية، ومن رئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي الذي تابع الموضوع وأجرى اتصالات عديدة أسهمت في إنهاء الأزمة.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد جمال للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن وزير الخارجية إبراهيم الجعفري وجه بعد دقائق على وصول معلومات أولية للمرصد العراقي عن إختفاء الصحفيين العراقيين في ليبيا بإجراء إتصالات عاجلة مع السلطات الليبية وسفارة العراق في طرابلس للعمل على ضمان سلامتهم وإخلاء سبيلهم بالطرق الممكنة.
وكان المرصد العراقي للحريات الصحفية قد دعا يوم /الجمعة/ الماضي حكومة حيدر العبادي إلى السعي لإنقاذ أربعة صحفيين عراقيين بينهم الصحفي الكردي هونر أحمد اختفوا في ليبيا، بعد عودتهم من تغطية المعارك في مدينة سرت الخاضعة لسيطرة جزئية من قبل تنظيم (داعش) الإرهابي.. مشيرا إلى أن الصحفيين الأربعة حصلوا على موافقات من المؤسسة الليبية للإعلام، واستكملوا شروط الدخول من قنصلية ليبيا وغادروا عبر مدينة إسطنبول التركية ودخلوا الأراضي الليبية.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى