- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

وقفة استثنائية لأمهات المختطفين للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهن من سجون الحوثي

نفذت رابطة أمهات المختطفين وقفة احتجاجية استثنائية في كل من صنعاء وعدن والحديدة وتعز وإب ومأرب، بالتزامن مع يوم المختطف اليمني.

ورفعت، أمهات المختطفين وزوجاتهم وأطفالهم من منازلهن مناشدات لإنقاذ ذويهم المختطفين، بشكل استثنائي في ظل التباعد الاجتماعي كخطوة احترازية لمواجهة فيروس كوفيد-١٩، والذي ضاعف مخاوف مئات المدنيين المختطفين والمخفيين قسراً والمعتقلين تعسفاً خلف القضبان في شمال الوطن وجنوبه.

وقالت الرابطة في بيان لها، إن “المئات من المواطنين لايزالون رهن الاعتقال من بينهم 1649 مختطفا في سجون جماعة الحوثي، و34 معتقلاً تعسفاً في سجون التشكيلات العسكرية والأمنية بعدن، و270 مخفيا قسراً في سجون الحوثي، و40 في سجون التشكيلات العسكرية والأمنية بعدن(المدعومة إماراتيا)”.

وأكدت الرابطة أن 71 مختطفاً قتلوا تحت التعذيب والتصفية الجسدية، فيما بلغ عدد القتلى جراء الإهمال الصحي14 في حين قتل طيران التحالف 210 مختطفا جراء قصفه للسجون وأماكن الاحتجاز.

وقال البيان: بالرغم من توقيع اتفاق السويد نهاية العام 2018م؛ الذي نص على مبادئ أولها اطلاق سراح جميع المختطفين والمحتجزين تعسفاً والمخفيين قسراً على ذمة الأحداث (…) لم تقم الأطراف بتنفيذه، وتعثر ولمدة عام كامل في خطوة تبادل القوائم والرد عليها.

واستنكر البيان ما أقدمت عليه جماعة الحوثي المسلحة الأسبوع الماضي حيث أقرت حكما بالإعدام خارج إطار القانون على أربعة صحفيين، و47 حكما بالإعدام على مختطفين بعد محاكمتهم في ظروف غير عادلة، بينهم “30” مختطفاً حُكم عليهم بالإعدام خارج إطار القانون في يوم واحد.

ودعت الرابطة، الأمين العام للأمم المتحدة و مجلس الأمن، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، إلى إلزام جميع الأطراف بإطلاق جميع المختطفات والمختطفين تعسفياً، والتعامل بحزم مع مرتكبي الإختطاف والإخفاء والتعذيب ومحاسبتهم، وفرض العقوبات على كبار المسؤولين عن هذه الإنتهاكات، والضغط في هذه المرحلة لإطلاق سراح المختطفين.

كما طالب البيان جماعة الحوثي والتشكيلات العسكرية والأمنية بعدن والحكومة الشرعية، إطلاق سراح جميع المختطفين والمختطفات دون قيد أو شرط.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية، اتهمت ميليشيا الحوثي بعرقلة تنفيذ ما اتفق عليه في العاصمة الأردنية عمان بشأن تبادل الأسرى والمختطفين.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى