- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار الجند

وثيقة مسربة تكشف تورط قائد عسكري في تعز بخطف ناشط شهير

سربت وثيقة رسمية، لوسائل إعلام محلية، تتضمن التأكيد على وقوف قائد عسكري من العيار الثقيل في محور تعز، وراء اختطاف ناشط حقوقي شهير، منذ عدة ايام.

وبحسب الوثيقة الموجهة من مدير البحث الجنائي في محافظة تعز العميد صادق الحسامي، الى مدير شرطة المدينة العميد منصور الأكحلي، فإن الناشط الحقوقي، جلال الدين الخولاني تم اختطافه قبل أسبوع من قِبل ثلاثة متهمين على رأسهم جندي في اللواء 170 دفاع جوي يُدعى “حمدي عبدالباسط عبده علي” قبل أن يقوموا باقتياده إلى سجن مدرسة باكثير الخاص بالكتيبة الثالثة في اللواء.

وطالبت الوثيقة مدير الشرطة بالتخاطب مع قائد محور تعز اللواء خالد فاضل، لتوجيه قائد اللواء 170 دفاع جوي بضبط الجندي المتهم بالحادثة والإفراج عن الناشط الحقوقي “الخولاني” وتسليم مقتنياته المنهوبة.

وكانت عصابة مسلحة يقودها شوقي سعيد المخلافي، شقيق القيادي في حزب الإصلاح، الشيخ حمود المخلافي، اختطفت السبت الماضي، الناشط جلال الدين الخولاني، من حي الروضة وسط مدينة تعز.

وقالت الدكتورة إيمان الذبحاني إن عصابة “المخلافي” تطالب أسرة المختطف “الخولاني” بفدية تبلغ 4 ملايين ريال، مقابل الإفراج عن ابنها..

وأضافت بأن هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها اختطاف الخولاني من قِبل المسلحين أنفسهم، بعد عملية سابقة في المنطقة نفسها وتم الإفراج عنه بعد دفع فدية 500 ألف ريال، ونهب جوالاته وجهاز لابتوب خاص به.

يذكر أن مدينة تعز، تشهد انهيارا أمنيا غير مسبوق في تاريخها، تسبب في مئات من جرائم القتل والاغتيالات والاختطافات، التي ينفذها مسلحون موالون لقيادات عسكرية وأمنية وقبلية تابعة لحزب الإصلاح، الذي يعد الحاكم الفعلي للمدينة منذ عام 2015.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى