- أخبار عاجلة- أهم الأخبارمقالات

ن والقلم .. نحن معنيون بمصر

بقلم: عبد الرحمن بجاش

شيئان لايقبلان المفاصلة ،عندما يتعلق الامر باليمن ومصر ، او بمصر واليمن …
وفي هذه المرحلة العصيبة ،ومصر هناك من يريد دك أسوارها كقلعة عظيمة ، لابد أن نكون وعلى المستوى الفردي في ظل الوجع اليمني مع مصر قلبا وقالبا ….

مصر بالنسبة لنا اليمنيين ، الحب والوفاء والإيثار والتضحية …ومصر اولا واخيرا الصدر الذي نلجأ اليه كلما حنت الروح الى الموقف والامان …
مصرفي هذه اللحظة يراد أن تضرب من كل الاتجاهات ،وفي كل اتجاه عذر ، وفي كل اتجاه غاز وبترول …وموقع

اليمن حتى وان تشظت مؤقتا إلى ألف شظية ،اليمني عليه أن يرفع الصوت أن حيا على مصر خير المواقف ….

نحن معنيون أن تظل مصر في مآقي عيوننا ، ليس لأنها بلد عربي كالباقين ، مصر شيء استثنائي ، تاريخ ،جغرافيا ، قيادة ، وان بدت للحظة انها منهكة فمصر تظل هي القائدة بأسنانها ، وبيد الخير التي تمدها إلى الجميع …

سيقول اي كان : يكفينا مافينا ، واقول : هذا صحيح ولكن ينطبق على قضايا الآخرين وأولهم بقية العرب ، مصر مسألة اخرى ، شيئ استثنائي …صدر رحيم ، وملجأ لنا ، في أحلك الظروف وعندما قال الجميع لليمنيين : عودوا من حيث أتيتم ، مصر وحدها تقاسمت حتى حدائقها سكنا ….

الآن ، ونحن نعاني ، اقول للاتحادات المهنية والافراد ، والنقابات حتى وإن من كانت في الرمق الأخير ، افعلوا بأضعف الإيمان كما فعل الاستاذ القدير احمد ناجي أحمد النبهاني ،صفحته ورفيقه ،حيث زار مقبرة الشهداء المصريين …على الأقل خطوة رمزية للوفاء ..

مطلوب بيانات دعم ، برقيات إلى الرئاسة المصرية ، سجلوا فيها موقفا ، فمصر صدقوني تستحق ، وهي من العظمة لن تطلب احدا ..ولذلك فعلى هذا الأحد أن يفعل شيئا ..

محمد عبد الواسع حميد الاصبحي ، المثقف والوزير والشاعروالمرجع الكبير وصاحب اجمل واعمق كتاب ” سيرة ذاتيه ” أرسل 2 جنيه من باريس وكان بحارا تبرعا لثورة 23 يوليو 52 ، فوصلت الى رئاسة الجمهورية في مصر ،وأعلم بها عبد الناصر، فوجه إليه رسالة شكر وتقدير …

ان لم تقف الحكومات العربية مع مصر الان ، فالشارع العربي معني بالوقوف ، والشارع اليمني قبل الجميع ….

صدقوني اذا كان هناك بقية من عقل ، فبقاء واستمرار مصر قوية ، يخدم العرب جميعا ….مصرمسألة أخرى تماما ، في حساب اليمنيين أمر آخر …
وعمار يامصر…

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق