- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

نائب رئيس الجمهورية يهنئ الرئيس هادي بمناسبة عيد الأضحى المبارك

رفع نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي، هنأه فيها بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

جاء في البرقية:

بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك يطيب لي أن أزف إلى فخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات وأسأل الله العظيم أن يعيده علينا وعليكم باليمن والخير والبركات.

كما أنتهزها فرصة بهذه المناسبة العظيمة أن أبعث أطيب التهاني إلى جماهير الشعب اليمني في الداخل والخارج ونسأل الله أن يجعل هذه المناسبة فاتحة خير علينا وعلى بلادنا وأن يمن علينا بالأمن والاستقرار.

فخامة الرئيس: ومع احتفالنا بهذه المناسبة الدينية العظيمة فإنه من المؤسف أن نحتفل بعيد آخر وبلدنا لا يزال يرزح تحت ويلات الحرب ويواجه لظى النار التي أشعلتها العصابة العنصرية الحاقدة بعد انقلابها على الدولة في سبتمبر 2014م

وإننا على ثقة بأن شعبنا البطل الذي يخوض منذ ست سنوات حربه مع هذه العصابة الإمامية صابراً صامداً، سيكون قادراً على استعادة الدولة وتخليص البلد من شر هذه العصابات التي جلبت الموت والحزن إلى كل بيت في اليمن.

كما أنه من المهم ونحن نرفع لكم تهاني العيد المبارك نبارك لكم ولكل أبناء شعبنا الكرام ما توصلنا إليه وما قطعناه من خطوات في سبيل تنفيذ “اتفاق الرياض” وما بذلتموه من جهود صادقة وإخلاص ملموس من أجل إنفاذ هذا الاتفاق والوصول لحالة متقدمة تسمح باستئناف وإنجاز معركتنا مع الانقلاب واستعادة صنعاء عاصمة الدولة اليمنية التاريخية ليبدأ اليمنيون في بناء جمهوريتهم الاتحادية التي تتسع لحياتهم الكريمة المنشودة وتأذن بزوال مشاريع التمزيق والتطييف المريضة والصغيرة.

شكرنا وتقديرنا لفخامتكم ولقيادة المملكة العربية السعودية ولكل من عمل على إنجاز ذلك من الفريق اليمني والسعودي وإخواننا في المجلس الانتقالي، فقد آن الأوان لأن نتوحد جميعاً من أجل مواجهة وإنهاء مشروع الانقلاب الإرهابي الحوثي الايراني والتفرغ لبناء اليمن الاتحادي الذي يتسع لكل أبنائه، وأن نطوي صفحة الصراعات الجانبية ونتفرغ جميعاً لخدمة شعبنا وأمتنا ونحافظ على الثوابت والمكتسبات الوطنية وفي مقدمتها النظام الجمهوري والوحدة والتعددية السياسية والديمقراطية.

إن شعبنا اليمني وقواه السياسية يدركون جيداً ما بذلتموه وما تبذلونه من جهود صادقة وشجاعة وحرص ومواقف سيذكرها التاريخ، كما بهذه المناسبة لا يفوتنا أن نتقدم بالشكر ونعبر عن الاعتزاز لمواقف إخواننا وأهلنا الأشقاء في المملكة العربية السعودية الذين كانت جهودهم ملموسة وواضحة وحرصهم البالغ على إنفاذ اتفاق الرياض، وما تم من جهود مشكورة في هذا السياق برعاية مقام خادم الحرمين الشريفين الملك/ سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وإشراف ولي عهده صاحب السمو الأمير/ محمد بن سلمان بن عبد العزيز والمتابعة الحثيثة من صاحب السمو نائب وزير الدفاع الأمير/ خالد بن سلمان وكل المعنيين في حكومة المملكة الشقيقة سائلين الله أن يكلل تلك الجهود بالنجاح والخير لشعبنا وأمتنا.

وفي هذه المناسبة العظيمة وكل المناسبات نتوجه بأصدق آيات التهاني والتبريكات لأبطال ورجال الجيش الوطني والأمن والمقاومة الشعبية ولقيادة منسوبي قوات التحالف الداعم للشرعية، الذين يرابطون في كل جبل ووادي من أجل الدفاع عن حلم اليمنيين في حياة حرة كريمة ومن أجل بناء دولة يعيش في ظلها كل اليمنيين كرماء أحرار يحميهم القانون، ولكل من صوب بندقيته في مواجهة المشروع الانقلابي الحوثي الايراني الذي جلب للبلاد الفوضى والخراب والدمار والدماء والتعصب المذهبي والسلالي والطائفي المقيت وضرب النسيج الاجتماعي والوطني وسبب الفقر والجوع والمرض لأبناء شعبنا الكريم الحر الصابر.

نكرر لكم ولكل أبناء شعبنا التهاني والتبريكات بهذا العيد المبارك، سائلين الله أن يعيده وقد تحقق لنا ولبلادنا كل ما يصبوا إليه من خير ورشاد.

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والتحية لأسر الشهداء والجرحى الذين يدفعون الثمن الأكبر في هذه المحطة التاريخية الهامة، والنصر لرجال الجيش والمقاومة الشعبية في جميع الجبهات والمحافظات، والخلاص للمخطوفين والأسرى والمعتقلين، ولبلدنا الأمن والاستقرار.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق