- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

معين عبد الملك يبعث برقية شكر إلى رئيس الوزراء المصري في ختام زيارته للقاهرة

بعث رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، برقية شكر إلى نظيره المصري الدكتور مصطفى مدبولي، في ختام زيارته الرسمية الناجحة والمثمرة، على رأس وفد رفيع المستوى الى العاصمة القاهرة أجرى خلالها مباحثات موسعة ولقاءات متعددة لتعزيز علاقات التعاون المتميزة والتاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وتسليم رسالة من الرئيس عبدربه منصور هادي إلى أخية الرئيس عبدالفتاح السيسي، جاء فيها:

“دولة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بجمهورية مصر العربية..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،

يطيب لي في ختام الزيارة الرسمية التي سعدت بالقيام بها لجمهورية مصر العربية الشقيقة تلبية لدعوتكم الكريمة، أن أجدد التعبير لدولتكم عن جزيل شكري وفائق امتناني لما لقيته والوفد المرافق لي من كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال وحسن الوفادة، وهو أمر ليس بغريب على مصر العروبة التي تربطنا بها وبشعبها علاقات تاريخية ضاربة في جذور التاريخ مسنودة بسجل حافل من التعاون المشترك والمواقف المشرفة مع اليمن في مختلف الظروف والمراحل.

كما أود بهذه المناسبة أن أعبر لدولتكم عن ارتياحي العميق لما طبع مباحثاتنا من تطابق وانسجام في وجهات النظر تجاه مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، مؤكدا لكم أن ما تم تحقيقه من مكتسبات خلال هذه الزيارة الميمونة والمثمرة ستشكل لبنة إضافية ودفعة قوية للعلاقات المتينة التي تربط الجمهورية اليمنية بشقيقتها جمهورية مصر العربية، وتجسيدًا لإرادة قيادتينا الرشيدتين بزعامة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية واخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، في دعم وترسيخ عرى الأخوة الصادقة والصلات المتينة بما يعود بالنفع على شعبينا الشقيقين، ونثمن لكم موقفكم الشجاع والعروبي في المشاركة بتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لإجهاض المشروع الإيراني في اليمن وما يمثله من خطر وجودي على المنطقة برمتها، وكذا رعايتكم الكريمة للجالية اليمنية المقيمة في بلدكم الشقيق وما تولونها من رعاية واهتمام.

لقد أكدت هذه الزيارة والمباحثات التي عقدناها وكذا الرسالة التي سلمتها من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الى أخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، عمق ومتانة العلاقات الأخوية المتميزة والخاصة بين بلدينا، والرغبة المشتركة في تعميق التعاون بينهما في المجالات كافة، وتطابق وجهات النظر في عدد من الملفات والقضايا على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، بما في ذلك موقفنا الثابت في دعم رؤية مصر لحماية أمنها القومي، والحفاظ على حصتها من مياه النيل، والتعاون المشترك في حماية امن البحر الأحمر والملاحة الدولية في مضيق باب المندب.

مجددًا لدولتكم أصدق عبارات الشكر والامتنان مقرونة بأطيب التمنيات لكم بالصحة والسعادة ولبلدكم الشقيق بالأمن والأمان والازدهار.
وتفضلوا بقبول أسمى عبارات الود والتقدير،،،

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى