- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

مجلس الأمن قلق من التجربة الباليستية الأخيرة لكوريا الشمالية

عقد مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، اجتماعا عاجلا مغلقا لمناقشة التجربة الصاروخية البالستية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية واعتبرتها دول أعضاء في المجلس “تهديدا كبيرا”.

وفي السابق، كانت اجتماعات من هذا النوع تخرج عادةً ببيان مشترك للأعضاء الأوروبيين في مجلس الأمن، ما أثار تساؤلات حول التوافق الداخلي بين هؤلاء الأعضاء.

لكن السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة نيكولا دو ريفيير أكد أن هناك توافقا بين الدول الأعضاء في مجلس الأمن، وفق ما نقلته “فرانس برس”.

وقال “أجمعنا على إدانة ما حصل من تجارب”، مضيفا في تصريحات لعدد من الصحفيين بعد الاجتماع الذي استغرق 45 دقيقة: “الجميع قلق جدا إزاء هذا الوضع”.

وأضاف: “إنه تهديد كبير للأمن والسلام.. إنه انتهاك واضح لقرارات مجلس الأمن”، معلنا أن الصواريخ سقطت “ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان”.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

Pin It on Pinterest