رياضة

لانتقاده أردوغان.. إعلام تركيا يغطي وجه لاعب سلة أثناء المباريات

أعرب لاعب كرة السلة التركي أنيس كانتر، الذي يلعب مع فريق بوسطن في دوري كرة السلة الأميركي، عن حزنه الشديد من قيام وسائل الإعلام التركية بالتغطية على صورته بقناع أسود أثناء بث مباريات الفريق في تركيا، واصفا هذا السلوك بأنه نتيجة الدكتاتورية في تركيا.

وقال عبر حسابه في تويتر “حزين جدا! هذه هي الطريقة التي تقوم بها مواقع كرة السلة في تركيا بفرض الرقابة علي الآن خلال المباريات”. وتابع “أشعر بالسوء لمشجعي الدوري الأميركي للمحترفين في تركيا. لا يمكنهم مشاهدة كرة السلة بشكل صحيح بسبب الدكتاتورية”. وأرفق فيديو في تغريداته يوضح محاولة شبكات البث التركية التغطية على وجه اللاعب بغطاء أسود أثناء اللعب.

وكان لاعب السلة التركي، عضو فريق بوسطن في الدوري الأميركي لكرة السلة، أنيس كانتر، قد تحدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على “تويتر”، وقال في تغريدة وجهها إليه: “أنا شيء لا يمكنك هزيمته.. أنا الأمل”.

وأرفق في تغريدته مقابلة تلفزيونية مع قناة MSNBC الأميركية، تحدث فيها عن إصراره على تحدي أردوغان الذي سلب الديمقراطية من بلاده. وعندما سأله المذيع هل تشعر بالقلق من إمكانية ترحيلك إلى تركيا، وهو ما يدفعك إلى التفكير في التوقف عن الحديث أمام الإعلام، رد اللاعب بالقول: “عندما سمعت عن الترحيل بدأت أضحك لأنه كما تعلمون، هناك قواعد وأنظمة وقوانين وهذه أميركا، لهذا السبب لا أعتقد أن هذا سيحدث”.

وأضاف كانتر: “إن كل ما أحاول القيام به هو لعب كرة السلة في الدوري الأميركي للمحترفين، وأن تكون وظيفتي الثانية ناشطاً في مجال حقوق الإنسان ومحارباً من أجل الحرية. ولا أعتقد أن هذه الأنشطة ستدفع أميركا لترحيلي إلى تركيا”.

وتابع: “عندما أسمع كلمة ترحيل، يتبادر إلى ذهني أنهم يخافون من صوتي ومن محادثاتي ومواضيعي التي أطرحها عن تركيا. ولا يهمني ما يقولون ولا العواقب التي سأواجهها بسبب الأنشطة التي أقوم بها. الشيء الوحيد الذي سوف أقوم به هو مواصلة الحرب من أجل الحرية والديمقراطية في تركيا”.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق