- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

“كله إلا ذي”.. الرئيس هادي يرفض منح الانتقالي هذه الحقيبة الوزارية بالتحديد

كشف مصدر حكومي مُطلع، عن أبرز مطالب المجلس الانتقالي الجنوبي في مشاورات الرياض والتي رفضها الرئيس هادي، بالرغم من التقدم الملموس في المفاوضات الجارية في هذا الشأن.

وقال المصدر لوكالة ”سبوتنيك” الروسية، أن رئيس الجمهورية، رفض طلب المجلس الانتقالي بإسناد حقيبة وزارة الداخلية له، مبررة ذلك بأنها سيادية، في حين وافقت على منحه منصب محافظ عدن، شريطة أن يقدم مرشحيه إلى الرئيس لاختيار أحدهم، على أن يكون للحكومة الشرعية منصب مدير أمن عدن.

وأكد المصدر أن الرئيس هادي متمسك بمنح المجلس الانتقالي 4 حقائب وزارية، وتوزيع 8 حقائب على المكونات الجنوبية الأخرى، إلا أن المجلس يطالب أن تكون حصته 8 حقائب ومنح 4 للمكونات الجنوبية.

وأشار إلى أنه من بين النقاط التي لاتزال موضع خلاف، اشتراط الرئاسة إعلان المجلس الانتقالي تراجعه عن قرار الإدارة الذاتية وإلغاء ما ترتب عليها، ليتبع ذلك اختيار الرئيس محافظا لعدن من بين مرشحين يقدمهم المجلس، يعقبه تكليف الرئيس من يراه بتشكيل حكومة لا يعلن عنها إلا بعد شهر تنفذ خلالها الترتيبات العسكرية والأمنية في عدن وفق اتفاق الرياض.

وأوضح المصدر أن المجلس الانتقالي الجنوبي يصر على تشكيل الحكومة أولا، على أن تتولى تنفيذ الترتيبات العسكرية والأمنية من الاتفاق، وهو ما ترفضه الرئاسة وتتمسك بالشروع في تنفيذ الشق العسكري والأمني.

وفي وقت سابق اليوم، أكد رئيس الحكومة الشرعية معين عبد الملك أن هناك تقدما ملموسا لتنفيذ اتفاق الرياض، بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، لافتا إلى المشاورات التي ترعاها السعودية بين الطرفين تمضي بخطوات ايجابية.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق