- أخبار عاجلة- أهم الأخبارقصص إنسانيةيمنيون في الخارج

كشف ملابسات اختفاء الفتاة اليمنية خديجة والعثور عليها في القاهرة

قالت مصادر أمنية ومقربة من أسرة الفتاة اليمنية خديجة سلمت لأسرتها، موضحة أنها لم تتعرض لأذى وأن رواية اختطافها على يد 3 شباب مصريين كاذبة.

وأوضحت المصادر أن الفتاة تغيبت عن منزلها لمدة 24 ساعة وأعادها موظف مصري بعد العثور عليها فى أحد الشوارع وسلمها إلى مديرية الأمن بالجيزة.

وأشارت إلى أن الفتاة بعد عودتها جرى استدعاء مسؤولي السفارة اليمنية والتي حضرت التحقيقات.

 

عرض الفتاة اليمنية على الطب الشرعي

 

وجرى عرض الطفلة على الطب الشرعي وتأكد أنها في حالة جيدة ولم تتعرض لأي أذى كما روج البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأقرت الفتاة في محضر الشرطة أنها لم تتعرض لأي اعتداء أو اغتصاب وأنها تركت منزلها بمحض إرادتها.

ونجحت الإدارة العامة لمباحث الجيزة، خلال 24 ساعة في كشف تفاصيل اختفاء طالبة يمنية الجنسية من منزلها بدائرة قسم الدقي، تُدعى خديجة سمير.

 

الفتاة غادرت المنزل بعد خلاف مع والدتها

 

وتبين أن الفتاة اليمنية تركت منزلها بسبب خلافات مع والدتها بمحض إرادتها، وجرى العثور عليها أثناء عملية البحث عنها، وأكدت التحريات أن الفتاة لم تُختطف أو تُغتصب.

وأثبتت تحريات المباحث الجنائية، أنه نشبت مشادة بين الفتاة ووالدتها، وتركت المنزل صباح الأربعاء، فتحرر محضر وأُخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

وأصدرت السفارة اليمنية بمصر، بيانًا توضح فيه ملابسات اختفاء الطفلة اليمنية خديجة في القاهرة، وحقيقة تعرضها للاغتصاب، ووسائل الإعلام قالت فيه:

غادرت الطفلة مقر سكنها بمنطقة الدقي، لشراء بعض الأدوية لوالدتها التي تخضع للعلاج في القاهرة، ولم تعد إلى المنزل.

وبعد تلقي السفارة بلاغًا من والدتها، قام المختصون في السفارة بناء على توجيهات السفير محمد مارم، بالتواصل مع الجهات الأمنية في بلد الاعتماد.

وقالت السفارة إن الجهات الأمنية تعاونت في البحث عن الطفلة المفقودة التي عادت لمقر سكنها، بمساعدة أحد المصريين صباح الخميس الماضي.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى