- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

كتائب القسام تعلن بدء رد صاروخي كبير على إسرائيل

أعلنت “كتائب القسام” التابعة لحركة المقاومة الفلسطينية “حماس”، أنها بدأت برد صاروخي كبير على إسرائيل، ردا على العربدة الجوفاء من العدو على أهلنا في قطاع غزة الليلة الماضية، والعدوان المتواصل على شعبنا.

وأعلنت “سرايا القدس” أنها قصف اليوم الاثنين، هرتسيليا شمال تل أبيب برشقة صاروخية كبيرة. وفقا لـ”روسيا اليوم”.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت لاحق، أن دوي انفجار كبير سمع في “هرتسيليا” شمال تل أبيب.

كذلك أطلقت”سرايا القدس” رشقة صاروخية مكثفة على مدينة أسدود، وقد خلفت إصابات مباشرة لمباني وأحدث خسائر مادية فيها.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، قصفت “كتائب القسام” مستوطنة عسقلان برشقة صاروخية، قالت إنها رد على العدوان المتواصل بحق المدنيين.

كما قصفت موقع “كيسوفيم” برشقة صاروخية، ما أدى لاندلاع حريق كبير في المكان.

وأعلنت “كتائب القسام”، اليوم الاثنين، عن استهدافها بارجة إسرائيلية في عرض البحر قبالة شواطئ غزة، برشقة صاروخية.

وأكد الجيش الإسرائيلي، استهداف إحدى البوارج الحربية التابعة له بعد دقائق من إعلان كتائب “القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس”، استهدافها.

وأكدت “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس”، أنها قصفت قاعدة “حتسريم” الجوية برشقة صاروخية، وأنها جددت قصف كيبوتس “إيرز” بقذائف الهاون.

وأشارت “كتائب القسام” إلى “توجيهها ضربة صاروخية بعشرات الصواريخ لأسدود وعسقلان وبئر السبع”، كما أنها كانت قد أعلنت في وقت سابق من اليوم، عن قصف عسقلان وموقع “كيسوفيم” برشقات صاروخية “ردا على القصف الإسرائيلي المتواصل بحق المدنيين”.

كما أعلنت قصفها “نتيفوت” وقاعدتي “حتسريم” و”تسيلم” العسكريتين برشقات صاروخية، وقصفها موقع إسناد “صوفا” بقذائف الهاون.

من جانبها، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بسقوط عدد من الجرحى في ضربة صاروخية مباشرة لمبنيين اثنين في أسدود.

 

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى