- أخبار عاجلة- أهم الأخبارقصص إنسانية

قصة وفاة فتاة أشعلت النار بنفسها بسبب طغيان “الحوثي”

ضاقت ذرعًا بالحياة بكل أسف نتيجة فتاة يمنية أضرمت النار في جسدها حتى الموت، جراء ظلم تعرضت له وأسرتها من قيادي في ميليشيات الحوثي الانقلابية، بمديرية قعطبة، جنوبي البلاد.

ولقت فتاة يمنية تدعى أروى صالح قايد المشرقي “27 عامًا”، مصرعها انتحارًا بإحراق نفسها بعد سطو مشرف الحوثيين للأرض التي تعتمد عليها منذ نصف قرن.

وقال رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، نبيل فاضل، السبت، إن أروى المشرقي، من منطقة شذان العود مديرية قعطبة، التابعة لمحافظة الضالع، جنوبي اليمن، توفيت انتحارًا، احتجاجًا على ما تعرضت له أسرتها من ظلم وسطو على أرضهم التي تقتات منها منذ خمسين عامًا.

وأوضح في منشور على صفحته بموقع “فيسبوك”، أن هذه الأرض سطا عليها بالقوة مشرف الحوثيين بالمنطقة ويدعى بشير الشرفي، الذي أجبر الشيخ العجل على نقل إجارة الأرض له، ما دفع الفتاة إلى إشعال النار في جسدها.

وتابع “فاضل” أن ذلك أدى “إلى وفاتها حرقا أمام صمت مطبق من قبل مشائخ ووجاهات وأعيان وسكان المنطقة”.

ولفت رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، إلى أن أسرة المشرقي فقدت أرضها التي ظلت تعتمد عليها، طوال العمر كمصدر دخل وحيد، وهو ما جعل الفتاة تقدم على الانتحار وتغليب الموت على حياة القهر والمعاناة، بحسب تعبيره.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق