- أخبار عاجلةقصص إنسانية

فيرمونت .. فيلم “كامب” يتنبأ بأحداث القضية في 2008

شهدت جريمة فيرمونت الشهيرة تطورات متسارعة، ولاسيما بعد قرار النيابة العامة بحبس 3 متهمين 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

ومن بين الثلاثة الذين أمرت النيابة بحبسهم 4 أيام في واقعة التعدي على فتاة بفندق “فيرمونت”، نازلي مصطفى، ابنة الفنانة نهى العمروسي.

الحادث الشهير الذي أصبح “قضية رأي عام”، تم التنبؤ به بإختلاف تفاصيل بسيطة من خيال المؤلف هيثم وحيد ضمن أحداث فيلم “كامب”.

ويستعرض ” راديو الجند “، أوجه التشابه بين القصتين في السطور التالية:

بداية قضية جريمة ” فيرمونت “

انتشرت القضية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول رواية نقلها حساب يسمى “شرطة الاعتداءات” عبر “إنستجرام”.

وقال فتاة عبر الحساب إنه تم اغتصابها عام 2014 داخل فندق فيرمونت خلال تواجدها في إحدى الحفلات، بعد تخديرها بمخدر “GHB” (الذي يتسبب في فقدان الوعي).

وأضافت أن مغتصبيها صوروا أنفسهم خلال الاعتداء عليها، بل وحفروا أحرف أسماءهم على جسدها مع تهديدها إذا أبلغت عنهم.

قصة فيلم ” كامب “

أما الفيلم فمن إنتاج عام 2008، ويحكي عن مجموعة من الأثرياء بينهم شاب فقير، يذهبون لمكان للاحتفال الذي ينتهي بمآساة.

ويحضر الشاب بصحبة الفتاة التي يحبها للحفل، لكن أحد الأثرياء يعتدي عليها جنسيًا بعد تخديرها بمساعدة أصدقاءه، فيقرر حبيبها الانتقام منهم.

 

إدارة الفندق تعلق على الحادثة

وبعد تفجير القضية، أعلنت إدارة فندق فيرمونت أن الفندق على دراية ويتابع ما يتداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الحادثة، التي قد تكون وقعت بالفندق في أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات والحفلات في عام 2014.

وأضافت في بيان عبر “تويتر”، أنَّه “تمّ التواصل بين فريق عمل الفندق بالمجموعات المسؤولة عن تلك الأخبار لتقديم المساعدة.

وأكدت التزامها بمساعدة السلطات والجهات المعنية المخولة في حال فتح تحقيق رسمي.

وتواصل النيابة العامة، تحقيقاتها في قضية التعدي على فتاة في فندق الفيرمونت، عام 2014.

 

النيابة تقرر حبس المتهمين في جريمة فيرمونت

 

وقررت النيابة حبس ثلاثة متهمين احتياطيا، وإخلاء سبيل ثلاثة آخرين إذا ما سدد كل منهم ضمانًا ماليًا 100 ألف جنيه.

ومن بين الثلاثة التي أمرت النيابة بحبسهم 4 أيام نازلي مصطفى، ابنة الفنانة الشهيرة نهى العمروسي.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى