- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

فلسطين تتهم إسرائيل بتكريس التقسيم الزماني للمسجد الأقصى المبارك

دانت وزارة الخارجية الفلسطينية، بأشد العبارات الاقتحامات التي نفذها متطرفون، صباح اليوم، لباحات المسجد الأقصى، مطالبة بموقف دولي حازم لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على المسجد.

وأكدت الوزارة أن هذه الاعتداءات تندرج في إطار قرار إسرائيلي رسمي لتكريس التقسيم الزماني للمسجد الأقصى المبارك ريثما يتم تقسيمه مكانيا، وضمن عمليات “أسرلة” وتهويد القدس وفرض السيطرة عليها وتفريغها من المواطنين الفلسطينيين.

وحملت الخارجية الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا الاستهداف المتواصل للقدس بأحيائها وبلداتها وهويتها الفلسطينية وبشكل خاص المسجد الأقصى المبارك ونتائجه وتداعياته على الأوضاع برمتها، مشيرة إلى أنها ترى فيه محاولات إسرائيلية ممنهجة لاستبدال الصراع السياسي بصراع ديني لاخفاء طابع وصفة الاحتلال عن إسرائيل.

وشددت الوزارة على أن محاولات تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى لن يمر بهمة وصمود المقدسيين المرابطين الذين يدافعون عن القدس ومقدساتها نيابة عن الأمتين العربية والإسلامية.

واقتحم مئات المتطرفين اليهود، باحات المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد، بحماية القوات الإسرائيلية في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”.

وكشف الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى أن القوات الإسرائيلية تحاول فرض السيطرة الكاملة على المسجد الأقصى وكافة المناطق المحيطة به، وقال إن “على الاحتلال أخذ العبر والدروس من معركة سيف القدس السابقة”.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى