- أخبار عاجلةمقالات

عقدة الدونية

بقلم/ د. أيات الجارحي

الدونية هي عقدة نفسية و الشعور القوي بعدم الأهمية كما أنها شعور الشخص بالعجز العضوي أو الأجتماعي أو النفسي بطرق تؤثر علي سلوكه .
تسير الدونية في أتجاهين :
الأول : أن يعمل الشخص علي حاله و الأتجاه للنبوغ في مجال محدد و التفوق علي الأخرين .
الثاني : الأنغلاق علي حاله و جلد ذاتة و الغرق في جلد الذات مما يؤدي لخروج الجوانب السلبية في شكل العنف و الجريمة .
أسباب الشعور بالدونية :
-التنشئة الأجتماعية : حيث سوء معاملة الوالدين للشخص من و هو صغير حيث عدم تعزيز ثقتهم بنفسهم مع شخصية الشخص الخجولة بتؤدي لنظر الشخص لنفسه نظرة دونية و الأنغلاق علي حاله و رفض العالم الخارجي .
– الطفل الذي تربي علي أنه أقل مهاره من الغير و أنه منبوذ من المحيطين .
– رؤية الأبوين بأن جسد أبنائهم غير صالح لأتمام بعض المهام .
-تدليل الأبوين بشكل كبير للأبناء أو القسوه الشديدة و عدم الأعتدال في المعامله .
– سوء معاملة الأبوين هي التي تؤدي لضعف ثقة الأبناء بأنفسهم التي بدورها بتؤدي للشعور بالدونية علاوة علي ذلك سوء معاملة الأصدقاء و بعض من أفراد المجتمع مما ينعكس علي الشخص بالدونية .
-طرق العلاج :
-أعطاء الفرد الفرصه من الصغر علي أبداء رأيه في كل المواقف التي تحدث بالأضاف لأعطاء رأيه في الأبوين ذاتهم .
-تعويد الشخص علي تحمل المسئوليه منذ الصغر بطبيعة المرحله العمرية التي يمر ها .
-تعزيز ثقة الأبناء في أنفسهم منذ الصغر من خلال المدح البناء لأن المدح في صورته التربوية السليمة بيجعل الشخص يشعر بأخطائة .
-تقبل الشخص لذاتة حيث تقبل وزنه ، لون بشرته و حتي طوله .
-الأبتعاد عن أنتقاد الذات و الأتجاه لمدح الذات و تذكر الصفات الجيده من وقت للأخر .
-إستيعاب أن الصدق و الوفاء و المرح كافين لتقبل الأخرين لك دون الأهتمام بالمظاهر .
جميعنا لسنا الأفضل و لا الأقل و لسنا مثل أحد .
سعادتنا قرارنا و حياتنا قرارنا السعاده تبدأ بفكره أنتم قد أي تحدي .

………………..

* كاتبة المقال
باحثة ماجستر في الأنثروبولوجيا الأجتماعية ، عضو الرابطة الأوروبية لعلماء الأنثروبولوجيا ، عضو جمعية هونج كونج الأنثروبولوجية ومدربة مهارات حياتية.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق