- أهم الأخبار

عدد من الوزراء يعقدون لقاءً موسع مع ممثلي المنظمات الدولية العاملة في بلادنا

عقد اليوم في مقر منسقية الأمم المتحدة (أوتشا ) بالعاصمة المؤقتة عدن اجتماعاً موسعاً دعت إليه اللجنة العليا للإغاثة لمناقشة أوجه الدعم والتكامل بين الجهات الداعمة والسلطات المحلية للحد من مرض الإسهال المائي الحاد الذي بدأ ينتشر في عدد من المحافظات بينها محافظة عدن.

وفي بداية الاجتماع رحب وزير الإدارة المحلية-رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح بالحاضرين شاكرا لهم تجاوبهم مع تلك الدعوة وحضور ممثلين عن كل المنظمات الدولية العاملة في بلادنا،وكذلك الجهات المعنية في محافظة عدن..منوها اأن الاجتماع يهدف إلى المساهمة والدعم للسلطات المحلية في عدن وباقي المحافظات في تلبية الطلبات العاجلة لقطاعات الصحة والمياه والصرف الصحي والبيئة وصناديق النظافة والتحسين للحد من انتشار الأوبئة وتطوير الإصحاح البيئي.

من جانبه أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم على ضرورة تضافر الجهود للحد من انتشار الأوبئة بمختلف أنواعها من خلال معالجة المسببات الرئيسية وأهمها الإصحاح البيئي وتلبية متطلبات مكاتب الصحة في عدن وباقي المحافظات..متطلعا إلى دورا أكبر من المنظمات الدولية في المساعدة على تطوير إمكانيات التشخيص المخبري للأمراض الفيروسية التي تسبب أحيانا الكثير من ظهور حالات الإسهال الموسمي في بلادنا وكثير من بلدان العالم.

كما أكد وزير المياة والبيئة الدكتور عزي شريم على ضرورة دعم قطاع المياه والصرف الصحي بما يضمن حصول المواطنين على مياه شرب نقية ومعالجة بالكلور ومعالجة طفح المجاري وكذلك وضع الحلول لرفع المخلفات لضمان إيجاد بيئة صحية آمنة وسليمة.

بدوره شدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة على أهمية اطلاع الجامعات وكليات الطب والمعاهد الصحية بدورها في عملية التوعية والشراكة مع منظمات المجتمع المدني.

وقدم في الإجتماع شرح مفصل من قبل وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الرعاية الصحية الأولية الدكتور علي الوليدي عن الإسهال المائي الحاد في بعض محافظات الجمهورية وخاصة محافظتي لحج والحديدة.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى