- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

عاجل.. وفاة الصادق المهدي زعيم حزب الأمة السوداني

قالت عائلة زعيم حزب الأمة السوداني، الصادق المهدي، إنه توفى عن 84 عاماً، إثر وعكة صحية، وذلك حسبما أفادت فضائية “الشرق”، الإخبارية في نبأ عاجل لها.

وأصيب الصادق المهدي بفيروس كورونا في أكتوبر الماضي، ونقل لتلقي العلاج في الإمارات العربية المتحدة.

وأعرب عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني، عن أمانيه بتعافي المهدي من كورونا وعودته للبلاد لاستكمال بناء الوطن.

وأكد حمدوك أن الصادق المهدي من أعمدة الحركة الوطنية السودانية ومن كبار حكمائها.

إصابة الصادق المهدي بفيروس كورونا

 

ويوم 29 أكتوبر الماضي أعلنت أسرة الصادق المهدي في بيان، أنه أصيب بفيروس كورونا ويتلقى العلاج.

وجاء في البيان: “تعرض الحبيب الإمام لشعور بالإعياء، وأجرى له مساء الأربعاء فحص كوفيد-19”.

وتابع البيان: “للأسف اتضح صباح الخميس أن النتيجة إيجابية، وبحمد الله فإنه الآن يتلقى العلاجات”.

“المهدي” رئيس حزب الأمة وهو آخر رئيس وزراء سوداني منتخب ديمقراطيا، وأطاح تحالف إسلاميين وقادة عسكريين به في عام 1989.

وهو رئيس حكومة السودان فترتي (1966 -1967 و1986 – 1989) سياسي ومفكر سوداني وإمام الأنصار ورئيس حزب الأمة.

وفاة الصادق المهدي

ولد بالعباسية بأم درمان، جده الأكبر محمد أحمد المهدي القائد السوداني الذي أسس الدعوة والثورة المهدية في السودان.

وجده المباشر عبد الرحمن المهدي ووالده الصديق المهدي.

ووالدته هي رحمة عبدالله جاد الله ابنة اظر الكواهلة عبدالله جاد الله، وحرمه هي نوير بنت محمد وولده عبد الله.

وانتخب “المهدي” رئيسًا لحزب الأمة في نوفمبر 1964م.

وقاد حملة لتطوير العمل السياسي والشعار الإسلامي وإصلاح الحزب في اتجاه الشورى والديمقراطية وتوسيع القاعدة.

استغل البعض حملته لإذكاء الخلاف بينه وبين الإمام الهادي المهدي مما أدى لانشقاق في حزب الأمة.

الصادق المهدي رئيسا للوزراء

 

صار رئيسا للوزراء عن حزب الأمة في حكومة ائتلافية مع الحزب الوطني الاتحادي في 25 يوليو 1966م.

جاء ذلك خلفًا لمحمد أحمد محجوب الذي كان رئيسا للوزراء عن حزب الأمة والذي قاد جزءا من عضوية حزب الأمة بالبرلمان للمعارضة.

وقامت الحكومة الجديدة بإجراءات فاعلة في محاصرة الفساد وتحقيق العديد من الإنجازات.

ولكن تكون ضدها ائتلاف ثلاثي بين الجناح المنشق من حزب الأمة والحزب الوطني الاتحادي وحزب الشعب الديمقراطي فأسقطها في مايو 1967م.

وبلغ إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا في السودان 13765 حالة وبلغ إجمالي الوفيات 837 بحسب البيانات الرسمية.

وسجل السودان خلال الـ 24 ساعة الماضية 18 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″دون تسجيل حالات وفاة.

وأوضحت وزارة الصحة السودانية في بيان، أن إجمالي عدد الإصابات ارتفع إلى 13 ألفًا و763 حالة إصابة.

وارتفع إجمالي حالات الشفاء إلى 6764 حالة، مشيرةً إلى استقرار مجموع الوفيات على 837 حالة.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى