- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

عاجل.. تعويضات مالية لمتضرري السيول في حضرموت

وجهت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت (شرق اليمن) يوم الاثنين، بتقديم تعويضات مالية لمتضرري السيول التي اجتاحت مدينة تريم، الواقعة وسط وادي حضرموت.

جاء ذلك خلال زيارة لوزير الداخلية اللواء الركن ابراهيم حيدان ووكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام الكثيري، إلى مدينة تريم التاريخية للاطلاع على حجم الأضرار التي خلفتها السيول، وفق وكالة (سبأ) الحكومية.

ويعود تاريخ مدينة تريم إلى عدة قرون قبل الميلاد وكانت مقرًا للملوك، وتشتهر بكثرة مساجدها وبأبنيتها المشيّدة من الطين.

واختيرت عام 2010، من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسسكو) كعاصمة للثقافة الإسلامية.

وذكرت الوكالة أن وكيل محافظة حضرموت عصام الكثيري، وجه بسرعة تقديم مبلغ اثنين مليون ريال للأسر المتضررة منازلهم من الحالة الجوية.

ونقلت عن الكثيري قوله إن إجمالي الأسر المتضررة من السيول بلغت 84 أسرة، تم نقل عدد منها إلى شقق مفروشة وتقديم الرعاية والغذاء.

وشكّل وكيل محافظة حضرموت لجنة لإدارة ومعالجة آثار أزمة سيول تريم، تضم وكيل المحافظة المساعد عبدالهادي التميمي والسلطة المحلية بمديرية تريم، وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية.

وتتولى اللجنة، وفق الوكالة، العمل على مساعدة المواطنين بصورة مباشرة وإصلاح كافة الأضرار الطارئة وإزالة العوائق من الطرق العامة ومجاري السيول، بالإضافة إلى حصر المواطنين الذين تضررت ممتلكاتهم، والعمل على إعادة الخدمات الأساسية للمنطقة.

ووجه الكثيري اللجنة باتخاذ إجراءات مباشرة وسريعة من خلال صرف مساعدة السلطة المحلية للمواطنين المتضررين ابتداء من يوم الاثنين.

والأحد، شهدت مدينة تريم أمطارّا غزيرة تسببت بسيول أدت إلى وفاة أربعة مواطنين واصابة آخرين، وانهيار 11 منزلًا.

ومنذ أيام تشهد عدة محافظات يمنية أمطارًا وسيول أودت بحياة العشرات من المواطنين، بالإضافة إلى أضرار مادية.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى