- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار الجند

عاجل.. تعليق العملية التعليمية في جامعة تعز

نظم مجلس جامعة تعز، اليوم الأربعاء، مؤتمرًا صحفيًا حول الاعتداءات المتكررة التي تطال حرم الجامعة وقيادتها ومنتسبيها.

وقال بيان صادر عن المجلس خلال المؤتمر، إن قرار تعليق الدراسة جاء بعد تكرار الاعتداءات التي تتعرض لها الجامعة وقيادتها ومنتسبيها، والتي كان آخرها الاعتداء الذي طال نائب رئيس الجامعة يوم أمس، حيث كان من قبل أحد قيادات الجيش في تعز.

وأضاف أن توقيف العمل في الجامعة مسؤولية المجلس في الحفاظ على أمن وسلامة قيادة الجامعة وطلابها وكادرها التعليمي، خاصة أن جل الاعتداءات -إن لم تكن كلها- مصدرها جهات يفترض أن تكون هي القائمة والمتكفلة بحماية الجامعة ومنتسبيها.

وأكد المجلس استمرار تعليق العملية التعليمية حتى تحقيق جميع مطالبه، أبرزها القبض على العقيد عبدالحكيم الشجاع أحد أفراد اللواء 22 ميكا بمحور تعز، الذي اعتداء أمس على نائب رئيس الجامعة الدكتور رياض العقاب وصدم سيارته والتلفظ عليه وتهديده، وإحالته إلى النيابة العامة المتخصصة.

كما طالب القبض على بقية المتهمين بحادثة محاوة اغتيال رئيس الجامعة وإصابته وقتل مرافقه الشخصي وإحالتهم إلى النيابة الجزائية المتخصصة وفقًا للقانون، وسرعة إخلاء مباني كلية الطب الجديد من أفراد الجيش الحكومي، وتسليمها إلى الجامعة.

وأشار المجلس إلى أن الاعتداءات تمثلت بأعمال السطو على أراضي الجامعة والاعتداءات الجسدية على منتسبيها إبتداءً بالاعتداء على مدير عام الخدمات وعلى أعضاء هيئة التدريس بكلية الحقوق ثم على أمين عام الجامعة، مرورًا بحادثة محاولة اغتيال رئيس الجامعة الدكتور محمد الشعيبي الذي تسببت بإصابته ومقتل مرافقه الشخصي موفق الشميري نهاية العام 2018م.

وأمس الثلاثاء، تعرض القائم بأعمال رئيس جامعة تعز الدكتور رياض العقاب لاعتداء من قبل العقيد عبدالحكيم الشجاع أحد قيادة الجيش بتعز.

وعقب الاعتداء أصدر مجلس جامعة تعز بلاغ صحفي يقول فيه إنه قرر تعليق الدراسة في الجامعة حتى إشعار آخر.

وفي وقت متأخر مساء أمس، أعلنت قيادة محور تعز العسكرية في بيان لها، وصل “المشاهد” نسخة منه، أنه تم احتجز الضابط المتهم بالاعتداء على نائب رئيس جامعة تعز أمس الثلاثاء وأودعته في الشرطة العسكرة، بعد وصلوها بلاغًا من رئاسة الجامعة بالحادثة.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى