- أخبار عاجلة- أهم الأخبارمنوعات

سيدة القطار تشغل الرأي العام المصري .. والجيش يقدم لها الشكر

تصدرت “سيدة القطار”، الاسم الأكثر بحثا وتداولا عبر جوجل بعد ظهور الحاجة “صفية” في فيديو انتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي وهي تدفع الأجرة لمجند بعد تعنيف محصِّل تذاكر ورئيس قطار، له لعدم  تمكنه من دفع ثمن التذكرة وهما يحاولان إنزاله من القطار بالقوة.

وقالت الحاجة صفية، في تصريح أوردته صحيفة “المصري اليوم”، إنها كانت متواجدة في القطار في رحلة من المحلة إلى بركة السبع لحضور زفاف ابن شقيقتها، وحدثت الواقعة في محطة طنطا.

وعن السبب وراء ما قامت به، قالت: “لدي ثلاث أبناء منهم من يعمل مهندس وآخر بكاريوس تربية والثالث ثانوية عامة، لذلك كان تحركي لدفع أجرة المجند، من منطلق الأمومة”.

وأضافت: “أنا أم وتخيلت أن ابنا من أبنائي من الممكن أن يتعرض لمثل ذلك الموقف في يوم من الأيام.. دافع الأمومة هو من حركني، خاصة بعد استفزازي من طريقة حديث الكمسري للمجند”.

واختتمت تصريحاتها قائلة: “وجدت أنه مهما حدث كان يجب احترام بدلة الجيش التي يرتديها المجند.. هذا شخص يدفع حياته لحماية البلد، فكيف تتحدث معه عن 22 جنيها.. أي حد مكاني هيعمل كده، ده ابني زي ولادي الثلاثة”.

الجيش المصري يعلق على الواقعة

كانت القيادة العامة للقوات المسلحة، قد أصدرت بيانا تعليقا على الواقعة، أكدت فيه احترامها لكل مؤسسات الدولة، موضحة أن جميع أفرادها يتحلون بالانضباط الذى هو من التقاليد الأصيلة للمؤسسة العسكرية، وأن جنودها هم عصب القوات المسلحة على مر العصور وهم حماة الوطن الذى نعيش فيه، نذروا أنفسهم فداء لوطنهم وشعب مصر العظيم.

وأعلنت القوات المسلحة، في بيان الخميس، أنها تقدر الإجراءات التى تم اتخاذها من قبل وزارة النقل ضد الواقعة التى لا تنم إلا عن سلوك فردي خاطئ لأحد العاملين.

وتوجهت القيادة العامة للقوات المسلحة بخالص الشكر والتقدير للسيدة المصرية العظيمة التى شهدت الواقعة فى القطار، وتمسكت بدفع ثمن تذكرة الركوب، وتؤكد أن ما فعلته هو تعبير عن أصالة المرأة المصرية التى تحمل فى قلبها الكثير من العطاء والإنسانية والأمومة.

وزارة النقل تحيل المحصل للتحقيق

كانت وزارة النقل، قد أصدرت الخميس بياناً إعلامياً بشأن الفيديو المتداول لواقعة قطار رقم 948 المتجه من المنصورة/ القاهرة يوم 9/9/202، موضحة أنه تم إيقاف مرتكبي الواقعة عن العمل، وإحالتهم للتحقيق الفوري، وأنه سيتم إعلان نتائج التحقيق فور الانتهاء منه.

وأكدت وزارة النقل اعتذار المهندس كامل الوزير، وزير النقل، وجميع العاملين في الوزارة عن قيام كمسارية القطار بالتجاوز في حق أحد ركاب القطار، كما أكدت احترامها واحترام كل العاملين في السكة الحديد لجمهور الركاب بوجه عام وكل أفراد القوات المسلحة الباسلة والشرطة على وجه الخصوص.

وأشار بيان الوزارة إلى أن التوجيهات المستمرة التي تصدر لكل العاملين بالسكك الحديدية ممن لهم تعامل مع جمهور الركاب، تنص على الاحترام التام للركاب والعمل على خدمتهم وتيسير تنقلهم على خطوط السكك الحديدية المختلفة، مضيفا أن كل المواقف التي تحدث بين أطقم تشغيل السكة الحديد والراكب يجب أن يكون في إطار القانون وفي إطار احترام الراكب، وأنه لاتهاون مع أي مخطئ في حق أي راكب.

وشدد البيان على أن الوزارة ستستمر في خدمة جمهور الركاب خاصة في ظل الطفرة الكبيرة التي تشهدها منظومة السكك الحديدية في كل قطاعاتها والتحسين الكبير في مستوى الخدمة المقدمة.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى