- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

رئيس الحكومة يكشف سر احتجاز الحوثي لناقلة النفط “صافر”

كشف الدكتور معين عبد الملك، رئيس الحكومة الشرعية، والمعترف بها دوليًا، سر احتجاز الحوثيين للناقلة البحرية النفطية العملاقة “صافر”، فذكر أن هذا الأمر فقط وسيلة لابتزاز المجتمع الدولي نحو الضغط عليه لتحقيق مآرب وتنفيذ مخططاته، محذرًا من وقوع تسرب نفطي وإلا سيكون الأضخم بالبحر الأحمر.

وأضاف “عبد الملك”، خلال حواره في برنامج “رأي عام”، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، الذي يُعرض على شاشة “TeN”، أن الحوثيين خلال الفترة الماضية يحاولون التملص من أي حلول حقيقية لنزع فتيل الأزمة، فصافر أشبه بقنبلة موقوتة ستؤثر على البيئة البحرية، وتكلفها عشرات المليارات إن لم يستجب الحوثيين ويفرجون عنها.

وتابع: “إذا حدث تسرب ستتأثر المنطقة كلها من مصر لبحر العرب، لذا رفعنا الأمر لمجلس الأمن لكي يدرك العالم خطورة احتجاز الناقلة صافر، ومن المهم دور الدبلوماسية المصرية في تلك القضية، فما يحدث كارثة لا يمكن تصورها”.

ولا تزال أزمة سفينة “صافر” المهجورة، التي ترسو قبالة ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة غرب اليمن، وتشكّل قنبلة موقوتة بسبب توقف صيانتها منذ خمس سنوات، وسط تقارير عن احتمالات انفجارها والتسبب بأكبر كارثة بيئية في العالم، تؤرق المجتمع الدولي والحكومة اليمنية على السواء.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى