- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

رئيس الحكومة يزف بشرى سارة لمواطني “تريم” في حضرموت

وجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم الأربعاء، باعتماد ملياري ريال يمني بشكل عاجل لمواجهة أضرار كارثة السيول في مديرية تريم بوادي حضرموت شرقي البلاد.

جاء ذلك خلال زيارته إلى مديرية تريم لتفقد الأضرار التي خلفتها كارثة السيول التي اجتاحت مؤخرا عدد من مناطق المديرية خاصة منطقة “عيديد”، وفق وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن المبلغ المرصود بملياري ريال سيخصص بشكل عاجل لمعالجة الأضرار وتعويض المتضررين وإصلاح الخدمات والبنى التحتية المتضررة.

وقال إن “الحكومة ستكون سندا للسلطة المحلية في كل الإجراءات”، منوها بالإجراءات العاجلة التي اتخذتها السلطة المحلية في وادي وصحراء حضرموت لإيواء المتضررين.

وأكد عبدالملك، أن تكرار كوارث السيول وخاصة في تريم وما حدث في عام 2008م، تتطلب حلول جذرية، مشددا على تكاتف الجهود جميعها على المستوى المركزي والمحلي لمعالجتها بشكل مستدام، بما في ذلك وضع الحلول للبناء العشوائي وفي مجاري السيول.

وتسببت الأمطار الغزيرة وتدفق السيول التي اجتاحت مديرية تريم مساء الأحد الماضي، بوفاة أربعة أشخاص وتضرر 186منزلا كلياً وجزئياً، وفق بيانات السلطة المحلية.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى