- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

جريمة أخرى.. ميليشيا الانقلاب تنفذ الإعدام اليوم بحق 8 متهمين باغتيال الصماد

أعلنت ميليشيات الحوثي الانقلابية، أنها ستنفذ اليوم السبت، حكم الإعدام بحق المتهمين باغتيال الرئيس السابق لما يعرف بـ”المجلس السياسي الأعلى”.

وصالح الصماد هو الرئيس السابق للمجلس السياسي الأعلى الذي يعد أعلى سلطة في المناطق الخاضعة للمليشيات الحوثية.

وتزعم مليشيات الحوثي أن المتهمين مسؤولون عن اغتيال صالح الصماد ومرافقيه بمدينة الحديدة، في الـ 19 من أبريل 2018″.

والمتهمون هم: “محمد قوزي، ومحمد نوح، وإبراهيم عاقل، وعلي القوزي، وعبدالملك حميد، ومعاذ عباس، وعبدالعزيز الأسود، ومحمد المشخري”، فيما قضى المتهم التاسع تحت التعذيب داخل سجون الحوثيين.

ودعت منظمات حقوقية يمنية إلى التدخل العاجل من المجتمع الدولي لوقف تنفيذ عملية الإعدام في هذه القضية.

وأعرب عدد من المنظمات، في بيان مشترك، بحسب “العين الإخبارية”، عن إدانتها واستنكارها للتوجه الجدي من قبل مليشيات الحوثي لتنفيذ حكم الإعدام بحق 8  متهمين محبوسين على ذمة هذه القضية.

وشددت المنظمات الحقوقية على أن الحوثيين يتحملون المسئولية الكاملة عن حياة أولئك الأشخاص؛ لخرقها مجموعة من الاتفاقيات الدولية والمواثيق والعهود العالمية التي جرمت أي اعتداء أو تهديد لحياة الأفراد، إضافة لتجريمها الإعدامات خارج إطار القانون.

وقالت منظمات سام للحقوق والحريات، والتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، ورايتس رادار لحقوق الانسان، ومؤسسة دفاع للحقوق والحريات، والمركز الأمريكي للعدالة، ورابطة أمهات المختطفين، إن إجراءات نظر القضية أمام محاكم تابعة للمليشيات الحوثية، صاحبها خروقات وإخلالات متعمدة وواضحة بحقوق وحريات المتهمين المحكوم عليهم.

وأشارت إلى أن هذه الإخلالات والانتهاكات تمت بدءًا من اعتقالهم، وحجز حرياتهم وإخفائهم قسرا لأشهر عديدة دون معرفة أحد، بما في ذلك ذويهم، مع المنع والحرمان من أي زيارة، أو تمكينهم من الاتصال وإبلاغ أي من أقربائهم طيلة تلك الأشهر الطويلة.

وأضاف بيان المنظمات أن مراحل التحقيق والمحاكمة شهدت انتهاكات مركبة وخطيرة لحقوق أولئك الأشخاص، حيث قامت النيابة الجزائية المتخصصة بالحديدة وبصورة مفاجئة ودون أسباب بحرمانهم من حقهم في الدفاع أو تقديم الدفوع الثانوية والبيّنات اللازمة مقابل فتح الباب على مصراعيه للادعاء لتلاوة أدلته في 10 جلسات، استغرقت ما يزيد على 6 أشهر إلى أن قرر الادعاء الاكتفاء وطالب حجز القضية للحكم، وفق بيان المنظمات.

 

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

Pin It on Pinterest