- أخبار عاجلة- أهم الأخبارمقالات

تهامة تختزل هموم وقهر اليمن كله

بقلم: السفير عز الدين الأصبحي

تهامة التي أعطت الكل بحب وصدق وصمت يتخلى عنها الجميع في كل الشدائد ويهرع إليها الكل في لحظة تقاسم الغنائم.

اليوم تهامة (وقلبها الحديدة) درة البحر الأحمر تتعرض لكل قبح الحرب من موت ودمار وتتعرض لكارثة السيول وتنهشها كارثة الاهمال من أربعة عقود ونيف.

باختصار تهامة لو تحررت تحرر اليمن ولو عادت الحديدة درة البحر الأحمر لمجدها ما جاعت السعيدة ولا خشينا الفقر.. لهذا لم تحرر الحديده
ولهذا يغرق اليمن في حرب ينسى العالم يوميا اهوالها ويتناسى أسبابها.

لنرفع اصواتنا الآن كيمنيين من أجل مأساة تهامة ونعيد ترتيب أولويات التحرير وبناء السلام من بوابة العطاء والمحبة درة البحر الأحمر لتستقيم الامور ..
تهامة منا ونحن منها أيها الوطن الموجوع بجنون محبيك.

————————————————–
* المقال من صفحة الكاتب على “فيس بوك”

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق