- أخبار عاجلة- أهم الأخبارمقالات

تعز تعاني من حصار قاتل وصراع داخلي مميت

السفير عز الدين الأصبحي

ما يحدث من سيناريوهات مختلفة لإشعال معارك مناطقية داخل المحافظة المنكوبة هو سيناريو للقضاء على فكرة (قضية تعز) وبأيدي أبنائها وتستمر الكارثة للأسف في نسف قضية تعز وإعادتها إلى مسارها الحق وهي قضية عادلة يراد تصفيتها بتعميق جروحها.

القيادات كلها مسؤولة عن هذا الفشل في تعز فشل يجب أن يتوقف ولن يكون ذلك إلا بإعادة البوصلة نحو إكمال تحرير المحافظة وإعادة الاحترام لمؤسسات الدولة ووقف هذا الإجرام بحق تعز من فوضى وجنون لابد من صون كرامة الناس وإعادة تعز إلى لعب دورها الطبيعي كحاضن للمشروع الوطني وجسر تواصل لكل اليمن وذلك لصالح كل اليمن وليس تعز لوحدها، غير ذلك عبث لن يسامحنا عليه التاريخ ولن تغفره الأجيال.

فتنة الحجرية يجب أن تنته بلقاء رجالها وإعادة الاعتبار لمؤسسات الدولة.

مقتل الشاب أصيل عبدالحكيم الجبزي، جريمة بشعة لا يمكن تصورها، ولابد أن يقف الكل ضد الجريمة ومعاقبة مرتكبيها ووقف دائرة الدم والدفع بوقف الفتنة في إعادة الاعتبار للمؤسسات ولقاء جاد للمصالحة الآن بتنازلات حقة تحفظ لتعز دورها وما تستحق من مكانة.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى