- أخبار عاجلة- أهم الأخباريمنيون في الخارج

تخرج 52 مبتعثا يمنيا بدرجة الدكتوراه من الجامعات المغربية

في يوم إستثنائي حفل تكريم للحاصلين على درجة الدكتوراة

احتفل  52 من المبتعثين اليمنيين الحاصلين على درجة الدكتوراه لهذا العام بالجامعات المغربية، في حفل تكريمي نظمته سفارة الجمهورية اليمنية في المملكة المغربية، وبحضور عدد من السفراء والمسؤولين المغاربة قال الدكتور حسين باسلامة وزير التعليم العالي: أن تخرج 52 باحثاً وباحثة من اليمنيين المبتعثين في المملكة المغربية الشقيقة وحصولهم على درجة الدكتوراة من ال

جامعات المغربية المختلفة، يعد حدثاً تاريخياً استثنائياً في ظل الظروف بالغة الصعوبة التي تعيشها البلاد، مشيراً  إلى أهمية هذه الخطوة في بناء مستقبل اليمن في ظل المنعطف الخطير والأوضاع المأساوية التي تعيشها اليوم.

واثنى باسلامه على التعاون المتميز الذي يربط اليمن والمغرب مؤكداً أن هذا التكريم سيعطي الخريجين دافعاً أكبر للعطاء والعمل للنهوض باليمن .

 

 

وأشاد الدكتور إدريس اوعيشة الوزير المنتدب للتعليم العالي في المملكة المغربية بجهود الباحثين والباحثات من اليمن في المغرب وأكد  على إستمرار المغرب في تقديم كل العون والتسهيلات لتأهيل المبتعثين من اليمن فقد كانوا سفراء للثقافة والعلم وخير من مثل بلادهم في المغرب.

 

 

وبدوره طالب الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، الخريجين بأن يعيدوا إلى اليمن مجده وإشعاعه وحيويته وإشراقه في محيطه العربي والإسلامي ومداه العالمي، وأن يواكبوا المستقبل ومتغيراته، ويكونوا صناع تقنية في مجالات تخصصاتهم، لا مستهلكين لها، مشيرا إلى أن ذلك يتواءم مع نهج منظمة الإيسيسكو، ورؤيتها الانفتاحية الجديدة، وأهدافها العملية المحددة لمواكبة الحاضر ومتغيراته، وتستشرف المستقبل وتحدياته، ولذلك أنشأت المنظمة مركزا للاستشراف الاسترتيجي، لاستشراف المستقبل من خلال دراسات واقعية وفرضيات استباقية، وأنشأت أيضا مركزا للذكاء الاصطناعي.

من جهته أكد السفير عزالدين الاصبحي سفير بلادنا لدى المملكة المغربية أن تكريم هذه الكوكبة من اليمنيين المبتعثين في المغرب هو تأكيد على عمق العلاقات التاريخية وواحدية المصير والمنبت بين اليمن والمغرب، وتأكيد على صلابة اليمني الذي يواجه التحديات بروح العمل والعطاء والحب لليمن.

وأكد الاصبحي على أن تخرج هذا العدد الكبير من اليمنيين المبتعثين في المغرب بسلك الدكتوراه لعام 2019/ 2020  وبشكل متميز ولمختلف التخصصات العلمية والأدبية يعكس تعاون المؤسسات المغربية الشقيقة في تقديم كل العون والتسهيلات لتأهيل شبابنا وتقاسم المعرفة لما فيه خدمة الأمة والإنسانية وتحقيق استقراره و إعادة دوره الفاعل في محيطه العربي والإسلامي.

 

فيما أكد السفير محمد مثقال مدير الوكالة المغربية للتعاون الدولي على تميز المبتعثين اليمنيين، مشيرا إلى تخرج أكثر من 700 مبتعث من اليمن في مختلف التخصصات ومن مختلف الجامعات المغربية خلال السنوات الأخيرة كانوا مثالا للإلتزام والعطاء العلمي.

وفي الحقل الذي اقيم عبر تقنية الإتصال المرئي تم استعراض اسماء الخريجين وقدم كل واحد منهم نبذة عن مجال تخصصه وعنوان أطروحة الدكتوراه التي أنجزها والجامعة المغربية التي منحته تلك الدرجة.

كما حضر اللقاء نائب وزير التعليم العالي الدكتور خالد الوصابي  وعدد من رؤساء الجامعات اليمنية والمغربية وأعضاء من هيئات التدريس.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى