- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار الجند

بيان أهالي تعز بشأن جريمة اغتيال وليد الرغيف

أصدر أبناء وأهالي حي الكوثر في مدينة تعز، بيانا أعربوا خلاله عن إدانتهم الشديدة، للجريمة البشعة التي أسفرت عن مقتل القيادي في المقاومة الشعبية، وليد الرغيف، وإصابة زميله الجندي سلطان إصابة خطيرة.

وطالب البيان الجهات المعنية بتسليم المتهمين في ارتكاب الجريمة، إلى العدالة، لينالوا جزائهم الرادع، وحتى لا يصبح رجال الأمن مصدرا للخوف وارتكاب الجرائم بحق السكان وبحق زملائهم في الدفاع عن شرف مدينة تعز أمام مليشيات الحوثي وصالح كما حدث لوليد الرغيف.

وطالب النيابة، بسرعة فتح تحقيق رسمي، مهني ومحايد في الجريمة التي تعرض لها وليد الرغيف والتي أودت بحياته واصابة زميله سلطان، وندعو وسائل الاعلام والمنظمات الانسانية والاحزاب السياسية في تعز إلى الوقوف بجدية أمام الجريمة التي لا تحتمل الصمت.

وقال البيان أن جريمة من هذ النوع متهم فيها أجهزة يفترض بها توفير الحماية للسكان، ثم ما رافقها من فبركات ومحاولة اخراج الجريمة بطريقة تبريرية، يضعنا أمام تحدي حقيقي، في الانتصار للهدف الذي ضحى من أجله الابطال على مدى خمس سنوات وفي مقدمتهم وليد الرغيف.

وأشار البيان الى ان ما تعرض له وليد الرغيف بمثابة جريمة اغتيال مدبرة، يتحمل وزرها من خطط لها ومن نفذها، ولا يمكن السكوت إلا عندما نرى العدالة وهي تتحقق أمام أعيننا، وما مسيرتنا هذه الا بداية لبرنامج احتجاجي وتصعيدي، هدفه الاساسي اظهار الحقيقة وتحقيق العدالة.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى