- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

المبعوث الأممي يعرب عن أسفه لتعثر مشاورات السلام في اليمن

أعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى اليمن مارتن غريفيث، الأربعاء، عن أسفه لعدم التوصل إلى اتفاق بين الأطراف اليمنية في المشاورات التي تمت خلال الأيام الماضية من أجل إنهاء النزاع في البلد المنهك بفعل سنوات من الحرب الطويلة.

وذكر بيان رسمي صادر عن مكتب المبعوث الأممي، أن غريفيث، أختتم جولة من الاجتماعات المكثفة استمرت أسبوعاً مع مجموعة من المعنيين اليمنيين والإقليميين والدوليين في المملكة العربية السعودية و سلطنة عمان.

وأوضح البيان، أن المشاورات تركزت حول التوصل إلى وقف إطلاق النار ووقف هجوم الحوثيين على مأرب، ورفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء للتخفيف من حدة الوضع الإنساني المتردي.

وأشار إلى أن المشاورات التي بدأها المبعوث الأممي قبل عام ولاقت دعماً دولياً كبيراً لم تتفق عليها الأطراف، فيما “استمرت الحرب بلا هوادة وتسببت في معاناة هائلة للمدنيين.‏

وعبّر غريفيث عن أسفه لعدم التوصل إلى اتفاق بين الأطراف اليمنية في المشاورات التي تمت خلال الأيام الماضية حول التدابير التي من شأنها أن توفر بيئة مواتية لاستئناف عملية سياسية تشمل الجميع وتنهي النزاع في اليمن بشكل شامل، حد تعبيره.

غير أن البيان جدد التأكيد بأن المبعوث الأممي “سيواصل التواصل مع أطراف النزاع وكل الجهات المعنية والفاعلة وأصحاب المصلحة لمنحهم فرصة جديدة على أمل إيجاد أرضيات مشتركة للمساعدة في دفع جهود السلام قدماً نحو الأمام.

والثلاثاء بحث المبعوثان الخاصان إلى اليمن، الأممي، مارتن غريفيث، والأمريكي تيموثي ليندركينغ، سبل استئناف العملية السياسية في اليمن.

وكانت جماعة الحوثي رفضت المبادرة السعودية والإعلان الأممي المشترك لوقف إطلاق النار وإنهاء الأزمة اليمنية.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى