- أخبار عاجلةمنوعات

الفطر الاسود اعراض .. تعرف على المرض وسبل الوقاية والعلاج

هل مرض الفطر الأسود معدي

مرض الفطر الأسود هو مرض غير معدٍ، مما يعني أنه لا يمكن أن ينتقل عن طريق الاتصال المباشر بين البشر أو الحيوانات.

لكنه ينتشر من الجراثيم الفطرية الموجودة في الهواء أو في البيئة، والتي يكاد يكون من المستحيل تجنبها.

وفي هذا المقال تستعرض طرق الاصابة بالمرض والعوامل التي تزيد من خطر الاصابة.

ما هو مرض الفطر الأسود؟

مرض الفطر الأسود أو فطر الغشاء المخاطي (mucormycosis) هو عدوى تسببها الفطريات المخاطية.

هذه الفطريات موجودة في كل مكان وتتواجد بشكل طبيعي في بيئتنا ، وغالبًا في التربة.

يصاب البشر بالعدوى عن طريق استنشاق الأبواغ الفطرية العائمة في الهواء وفي الغبار.

تستقر هذه الجراثيم في الممرات الأنفية والجيوب الأنفية و تسبب اسوداد أو تغير لون افرازات الأنف، وعدم وضوح الرؤية أو ازدواجها، وألم في الصدر ، وصعوبات في التنفس ، وسعال دموي.

كيف ينتشر مرض الفطر الأسود؟

مرض الفطر الأسود لا ينتقل بين المصابين من البشر أو من الحيوانات، لكن ينتشر من الجراثيم الفطرية الموجودة في الهواء أو في البيئة، فالبكتيريا والفطريات موجودة في أجسامنا بالفعل، ولكن يتم التحكم فيها من قبل الجهاز المناعي للجسم، وعندما تنخفض ​​مناعة الإنسان بسبب علاج السرطان أو مرض السكري أو استخدام الستيرويدات (كما في علاجات كورونا)، تتمكن هذه الجراثيم من التكاثر وغزو جسم الانسان.

الحالات المعرضة للاصابة بمرض الفطر الأسود

لا تصيب عدوى الفطر الأسود كل من تعرض للفطريات، فتطور المرض الفطري يعتمد على الحالة الصحية للشخص، بالنسبة لغالبية الناس ممن لديهم جهاز مناعي طبيعي، لا تحدث الإصابة بالعدوى.

أما الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة مثل: المصابين بسرطان الدم والذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو مرضى زرع نخاع العظام والذين لا يستطيعون تكوين أجسام مضادة في الأسابيع الأولى، قد يقعون ضحية للإصابة بمرض الفطر الأسود.

وبالمثل ، خلال الإصابة بفيروس كورونا، يمكن لجرعات الستيرويد الثقيلة والممتدة لفترة طويلة أن تضعف جهاز المناعة، فهناك تصور خاطئ بين الأطباء بأن تداعيات الاصابة بكوفيد-19 أكثر خطورة من زيادة جرعة الستيرود عن الجرعة اللازمة، وهو ما لم تدعمه أي تجربة علمية حتى الآن.

والسترويد يمكن أن يتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم ، مما قد يمثل تحديًا خاصًا للمرضى الذين يعانون من مرض السكري غير المنضبط. يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم وزيادة حمضية الدم إلى خلق بيئة خصبة لنمو الفطريات المخاطية، لذلك ارتبطت الاصابة بالفطر الاسود بمرضى السكري أيضاً.

هل يمكن أن تتسبب اسطوانات الأكسجين وأجهزة التنفس الاصطناعي في تفشي المرض؟

يقول الخبراء أن الظروف غير الصحية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالعدوى. وقد تحتوي الأنابيب المستخدمة للأكسجين، وأجهزة التنفس على بعض الملوثات، فإذا كنت تعاني من ضعف المناعة، وكنت تستخدم هذه الأنابيب والأكسجين لفترة طويلة من الزمن ، فقد ترتفع فرص الاصابة بعدوى الفطر الأسود.

لكن الآراء منقسمة حول هذه النقطة.

لماذا ينتشر مرض الفطر الأسود بالذات وليس الالتهابات الفطرية الأخرى؟

ارتبطت الإصابة بفيروس كورونا بمجموعة واسعة من الالتهابات البكتيرية والفطرية الثانوية، لكن الخبراء يقولون إن الموجة الثانية من فيروس كورونا في الهند خلقت بيئة مثالية لداء الغشاء المخاطي أو الفطر الأسود.

وجدت الأبحاث عدة عوامل ساهمت في خلق بيئة مثالية للإصابة بمرض الفطر الأسود بين المصابين بفيروس كورونا، مثل: انخفاض الأكسجين، ومرض السكري، وارتفاع مستويات الحديد، وانخفاض المناعة، إلى جانب العديد من العوامل الأخرى بما في ذلك استخدام أجهزة التنفس الصناعي لفترات طويلة خلال عملية الاستشفاء.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى