- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار الخليج

السعودية تصادر أسلحة إيرانية قبل وصولها للحوثيين

قال عادل الجبير، وزير الدولة السعودية للشؤون الخارجية، إن المملكة صادرت شحنة أسلحة إيرانية كانت في طريقها لجماعة الحوثيين في اليمن.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الجبير، بالاشتراك مع مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية الخاص لإيران براين هوك.
وأكد الجبير سعي بلاده “العمل مع الولايات المتحدة لمنع إيران من تصدير الأسلحة التي تقدمها للمنظمات الإرهابية، بوجود الحظر”، مشيرا إلى أن “طهران ستكون أكثر شراسة، وعدوانية حال رفع الحظر”، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية “واس”.
وأشار إلى أنه ومنذ بداية الحرب في اليمن تم إطلاق 371 طائرة مسيرة على المملكة من قبل جماعة الحوثيين، و64 سفينة مسيرة مفخخة لعرقلة حرية الملاحة في باب المندب والبحر الأحمر.
وفي المؤتمر الصحفي المشترك، قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، براين هوك، إن “حظر الأسلحة الذي تم قبل 13 سنة لم يوقف نقل الأسلحة لإيران، ولكنه كان سلاحاً فعالاً قانونياً ودبلوماسياً منع نقل إيران للأسلحة بشكل حرّ إلى حلفائها في المنطقة”.
وأضاف: “أن رفع الإيقاف سيجعل إيران تُحدّث أسلحتها الموجودة، وتحصل على أسلحة جديدة وحساسة قد تصدّرها إلى أذرعها في المنطقة، وزيادة القدرة الفعلية للأسلحة الموجودة لديها كالصواريخ، وتحديث القدرة البحرية وتشكيل تهديد أكبر للنقل البحري والملاحة الدولية.
براين تعهد بأن الولايات المتحدة “ستضمن عدم حدوث ذلك حتى تغير إيران طريقتها، وتضمن عدم استهدافها لجيرانها، وإيقاف الهجمات التي تشنها في المنطقة عبر حلفاءها”.
واستعرض الجبير وهوك عينات من الصواريخ التي قالوا بأنها إيران الصنع أطلقتها جماعة الحوثيين على الأعيان المدنية داخل الأراضي السعودية.
وكانت جماعة الحوثيين، أعلنت الاسبوع الفائت، عن تنفيذ عملية هجومية قالت بأنها “الأكبر” في العاصمة السعودية الرياض أطلقت عليها عملية “توازن الردع الرابعة”.
وقال المتحدث العسكري للحوثيين، يحيى سريع في بيان، إن عدداً كبيراً من صواريخ “قدس، و “ذو الفقار”، وطائرات “صماد3” المسيرة دكت مقرات ومراكز عسكرية في الرياض منها وزارة الدفاع والاستخبارات وقاعدة سلمان الجوية ومواقع عسكرية في جيزان ونجران جنوبي المملكة.
وأكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي، أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت هجوماً مزدوجاً شنه الحوثيون بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.

اترك تعليقاً
الوسوم
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق