- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

الجيش يستهدف بالمدفعية موقعا تتواجد فيه قيادات حوثية بمحافظة الجوف

قال الجيش الوطني إنه استهدف اجتماعا لعناصر مليشيا الحوثي في محافظة الجوف، فيما قتل اثنان من المدنيين وأصيب آخرون بانفجار أحد الألغام، التي زرعتها المليشيا في المحافظة.

وأسفر القصف – حسب بيان للجيش – عن سقوط قتلى وجرحى، أثناء اجتماع لهم في ثكنة عسكرية، حيث شُوهدت عربات عسكرية تنقل الجرحى بعد العملية.

وحسب مصادر عسكرية للجيش، فقد أسفرت المعارك، ليلة أمس، عن مصرع نحو اثني عشر مسلحا حوثيا.

والأسبوع الماضي، حاولت سرِية للحوثيين التسلل إلى مواقع الجيش في جبال “الدحيضة”، شرق “بئر المرازيق”، ما أسفر عن مقتل سبعة من المتسللين وأسر آخرين.

وأضافت أن المعارك اندلعت بين الطرفين في جبهتي “لقشع” و”جبال دحيضة”، شرقي مدينة “الحزم”، مركز المحافظة، عقب محاولة المليشيا التقدم باتجاه مواقع الجيش.

وهي اللحظة، التي تمكنت فيها قوات الجيش من استعادة أسلحة متنوعة، كانت بحوزة بعض العناصر عقب فرارهم.

وحقق الجيش تقدما كبيرا في عدد من المواقع بمحافظة الجوف، خلال الأسابيع الماضية، في محاولة مستميتة منه لاستعادتها بعد خسارته لها، مطلع مارس/ أذار الماضي.

في سياق متصل، استشهد مدنيان وأُصيب خمسة آخرون بحادثتي انفجار ألغام في محافظة الجوف.

وقال مصدر محلي إن لغما انفجر في سيارة بمنطقة “جراب”، شرق مدينة الحزم، ما أدى إلى مقتل السائق وإصابة ثلاثة آخرين.

كما انفجر لغم آخر في سيارة تقل عددا من المغتربين العائدين من السعودية في منطقة “اللبنات”، ما أسفر عن مقتل راكب وإصابة اثنين.

ووفق المصدر، فإن مليشيا الحوثي زرعت المئات من الألغام في صحراء الجوف لإعاقة تقدم قوات الجيش في المحافظة.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى