- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

الجيش اليمني يسيطر على مواقع جديدة في مأرب

نفذت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودين بمقاتلات التحالف العربي، اليوم الاثنين، هجوما نوعيا على مواقع مليشيا الحوثي، في مناطق عدة جنوبي محافظة مأرب، عقب افشالها هجمات حوثية باتجاه وادي المشيريف وحيد أل احمد، حيث تم التصدي لها وايقاع خسائر كبيرة في صفوف المهاجمين من العناصر الحوثية.
وأكدت مصادر ميدانية في مأرب، تمكن الجيش والقبائل، من تحرير كامل مديرية رحبة، مع استمرار التقدم نحو منطقة “الصدارة” على تخوم مديرية ماهلية، بعد السيطرة على مواقع جديدة في “حيد آل حمد، ورحوم وآل حمم”، ومواقع “جبل قبيس، وجبل الكتف، ومنطقة العطف” القريبة من نجد ماهلية.
وذكرت المصادر، ان جميع الطرق المؤدية إلى مركز مديرية ماهلية “الصدارة” باتت تحت السيطرة النارية للجيش والقبائل، وان عملية تحرير المديرية والوصول الى تخوم مديريات البيضاء الشمالية باتت مسألة وقت، وتنفيذا للخطط القتالية على الأرض.
وشهدت جبهات جنوب مارب، اسقاط طائرتين مسيرتين مفخختين اطلقتهما المليشيا باتجاه رحبة ووادي المشيريف، كما شهدت عمليات نزع واسعة للالغام والمتفجرات والعبوات الناسفة التي زرعتها وخلفتها المليشيا في مديرية رحبة المحررة.
وفي جبهات غربي مأرب، تصدت قوات الجيش والقبائل، لهجوم شنته المليشيا على مواقعها في جبهات “المشجح والكسارة والزور”، وكبدتها خسائر كبيرة، حيث تم تدمير آليات قتالية ومصرع العديد من العناصر الحوثية تم حصر أكثر من 63 جثة، بينها اثنان من القيادات الحوثية المنتمين لمحافظة صعدة هما “العقيد يعقوب ناصر الجومري، والعقيد محمد يحيى الدعني”.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى