- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

الجامعة العربية: 90% من السوريين باتوا تحت خط الفقر

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن خمس دول في سوريا، تمارس تدخلاتٍ عسكرية ظاهرة، ويظل الوضع الأمني مُضطرباً وخطيراً خاصة في مناطق الشمال الغربي والشمال الشرقي والجنوب.

وأضاف، اليوم، أمام جلسة مجلس الأمن حول التعاون مع جامعة الدول العربية، أن هذه الأوضاع العسكرية والأمنية ليس من شأنها فقط إضعاف فرص التسوية السياسية، ولكن ما لا يقل خطورة هو ما تؤدي إليه من آثار خطيرة على النواحي الإنسانية.

وتابع: لقد صار نحو 90% من السوريين تحت خط الفقر، بعد أن أدت الأزمة الاقتصادية الخانقة، التي ترافقت مع جائحة كورونا والعقوبات الأمريكية، إلى تراجع خطير في قيمة العملة وتضخم غير مسبوق.

وواصل قائلا: “التبعات الإنسانية والسياسية والأمنية لاستمرار الأزمة السورية من دون حل صارت من الخطورة بمكان بحيث لا يمكن تجاهلها.. إنها أزمةٌ لها انعكاسات عميقة على الإقليم وتفاعلاته لسنوات طويلة قادمة.. واقتناعي أن الحل الحقيقي يبدأ بتحقيق حدٍ أدنى -ما زال مفتقداً حتى الآن- من التوافق الدولي حول كيفية تطبيق القرار 2254، والذي يرسم الأفق السياسي للتسوية في سوريا”.

وأضاف “أبو الغيط”: “يتطلب الحل كذلك، وبالضرورة، تقليص نفوذ الأطراف الإقليمية التي ما زالت تنظر إلى الساحة السورية باعتبارها مغنماً أو أرضاً لتصفية الحسابات.

وشدد على أن سوريا دولة عربية رئيسية، بالتاريخ والجغرافيا والثقافة واللغة، ويقينه أن الأطراف التي تسعى إلى سلخها عن إقليمها لن تُفلح في نهاية المطاف إلا في المزيد من المعاناة للشعب السوري.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى