- أخبار عاجلةرياضة

البرتغال .. 5 عوامل ترجح كفة «برازيل أوروبا» لتحقيق لقب يورو 2020

تصدر منتخب البرتغال محركات البحث اليوم الأربعاء، مع قرب مشاركته في بطولة أمم أوربا «يورو 2020» المقبلة.

ويسعى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، لقيادة منتخب بلاده نحو التتويج بلقب النسخة المقبلة منبطولة أمم أوروبا «يورو 2020»، المقرر إقامتها خلال الفترة من 11 يونيو الجارى حتى 11 يوليو المقبل.

ويمتلك منتخب البرتغال واحد من أقوى الفرق المشاركة في البطولة مما يجعله مرشح للفوز باللقب، لكن الرحلة صعبة من البداية،حيث يلعب منتخب “برازيل أوروبا” ضمن منافسات المجموعة السادسة، التى يطلق عليها “مجموعة الموت”، نظرا لتواجد منتخبى فرنسا بطل كأس العالم 2018، وألمانيا بجانب منتخب المجر.

ويبدأ المنتخب البرتغالى مشواره فى البطولة، بمواجهة نظيره المجرى يوم 15 يونيو، ثم يلعب مع ألمانيا يوم 19، وأخيرا يواجه المنتخب الفرنسي يوم 23 من نفس الشهر.

ونستعرض أهم 5 أسباب تمنح البرتغال القدرة على حصد لقب أمم أوروبا للمرة الثانية على التوالي:

1- رونالدو وسيلفا في مستوى هجومي مميز

ومر يوفنتوس بموسم مخيب إلى حد ما حيث احتل المركز الرابع في الدوري، لكن كريستيانو رونالدو فاز بالحذاء الذهبي في الدوري الإيطالي بفارق كبير، حيث سجل 29 هدفاً ليوفنتوس، وعلى الرغم من أنه فقد جزء من السرعة في الآونة الأخيرة، إلا أنه كان فعالاً في الثلث الأخير.

وهناك اللاعب أندريه سيلفا وهو المهاجم الرئيسي، حيث كان اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا قد قضى أفضل موسم في مسيرته مع أينتراخت فرانكفورت، وسجل 29 هدفًا وقدم 10 تمريرات حاسمة في 32 مباراة عبر جميع المسابقات لفريق البوندسليجا هذا الموسم، ونضج ليصبح لاعبًا رائعا وسيكون من المثير رؤية مدى فعاليته إلى جانب رونالدو.

ويمتلك منتخب البرتغال أيضًا لاعبين مثل بيرناردو سيلفا وجواو فيليكس وديوجو جوتا وبيدرو جونكالفيس، حيث تألق بيرناردو سيلفا في النصف الثاني من الموسم بعد بداية صعبة، وكان ديوجو جوتا في حالة ممتازة لتسجيل الأهداف للمنتخب البرتغالي.

وقد فاز اللاعب جواو فيليكس بلقب الدوري الإسباني مع أتلتيكو مدريد وأظهر ومضات من التألق، ببساطة سيواجه المدرب فيرناندو سانتوس صداعًا في الاختيار بين اللاعبين.

2- منتخب البرتغال يمتلك خط وسط ممتلئ بالنجوم

معروف أن منتخب البرتغال يمتلك مثل عمالقة أوروبا فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا بعضًا من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم، فلديهم دانيلو بيريرا وجواو موتينيو لاعبان خط وسط ممتازان، وجواو بالينها لاعب سبورتنج لشبونة هو لاعب خط وسط دفاعي يمكن الاعتماد عليه.

ويمتلك البرتغال في وسط الملعب المتقدم، سيرجيو أوليفيرا الذي حقق موسماً ممتازاً مع نادي بورتو، وكان أحد أفضل اللاعبين في موسم 2020-21، حيث سجل 20 هدفًا وقدم سبع تمريرات حاسمة في جميع المسابقات.

وهناك أيضا اللاعب المخضرم ويليام كارفاليو، وروبن نيفيز وريناتو سانشيزن وجميع هؤلاء سيتقدمهم نجم مانشستر يونايتد برونو فيرنانديز أحد الأسماء الأولى في تشكيل البرتغال، وسيلعب في المركز رقم 10، بعد أن أثبت نجم مانشستر يونايتد نفسه كواحد من أفضل صانعي الألعاب في أوروبا وقد سجل الكثير من الأهداف أيضًا.

وقد يكون متاحا أمام فيرناندو سانتوس اللاعب الشاب بيدرو جونكالفيس، المعروف باسم بوتي، كخيار بديل لفيرنانديز، حيث كان هداف الدوري البرتغالي وسجل 23 هدفاً وقدم أربع تمريرات حاسمة في 32 مباراة مع سبورتنج لشبونة هذا الموسم الماضي.

3- خليط مميز بين عنصري الشباب والخبرة

ومن المعروف أن البرتغال تمتلك وحدة دفاعية قوية للغاية في البطولة، فمن المتوقع أن يتعاون روبن دياز نجم مانشستر سيتي مع المخضرم لافيران بيبي نجم ريال مدريد السابق وبورتو الحالي في قلب الدفاع، وخرج دياز موسمًا ممتازًا مع مانشستر سيتي، كما تم اختياره كأفضل لاعب في الدوري الانجليزي لموسم 2020-21.

ويعتبر شريكه اللاعب بيبي أحد أكثر لاعبي الدفاع خبرة في العالم، في الثامنة والثلاثين من عمره، تجاوز أوج مسيرته لكنه لا يزال يمثل حضوراً قوياً في الدفاع، لاعب آخر من ذوي الخبرة، هو خوسيه فونتي، هو الخيار الثالث في مركز قلب الدفاع.

وفي الناحية اليمنى، من المتوقع أن يكون جواو كانسيلو هو الخيار الأول، بعد أن خاض موسم محلي ممتاز، كذلك نيلسون سيميدو سيكون خيار احتياطي في الظهير الأيمن، ومن المتوقع أن يبدأ رافائيل جيريرو على الجانب الأيسر بينما يتولى لاعب سبورتنج لشبونة الموهوب البالغ من العمر 18 عامًا نونو مينديز دور الاحتياطي.

4- قائمة مدججة بالنجوم (أساسي واحتياطي)

ومن المعلوم أن البرتغال تمتلك واحدة من أكثر الفرق تكاملاً فى بطولة أوروبا 2020، حيث أن لديهم ثروة من المواهب في جميع مراكز الملعب، وسيواجه فيرناندو سانتوس مشكلة في محاولة الوصول إلى التشكيل الأساسي من مجموعة موهوبة للغاية من اللاعبين.

وهناك الكثير من عناصر الجودة على مقاعد البدلاء يساعد سانتوس أيضًا على أن يكون مرنًا من الناحية التكتيكية أثناء المباريات ويتيح إدارة أفضل داخل المباراة، حيث يُعرف اللاعبون البرتغاليون بكفاءتهم الفنية وسيضيف ذلك الكثير من القيمة للفريق على مدار البطولة.

5- تاريخ رائع للبرتغال

 

تعد البرتغال واحدة من أكثر الفرق هيمنة في القارة على مدى السنوات الخمس الماضية حيث تستعد للدفاع عن لقبها في يورو 2020، حيث تغلبوا على فرق مثل كرواتيا وويلز وفرنسا في طريقهم للفوز ببطولة أوروبا في عام 2016، ويكفي أن لديهم كريستيانو رونالدو.

فيما لم ينجحوا في تجاوز دور الـ16 في كأس العالم 2018 ولم يتمكنوا من التأهل لنهائيات دوري الأمم الأوروبية في موسم 2020-21، لكن مرة أخرى هناك الكثير من الفرق القوية في أوروبا، والفوز بلقبين كبيرين في فترة أربع سنوات يعد إنجازًا في حد ذاته.

وبالتالي، يعتبر يورو 2020 منصة مهمة للبرتغال، سوف يتطلعون إلى ترسيخ أنفسهم كفريق قادر على الفوز في أوروبا، لقد تمكنوا من تحدي الصعاب في الآونة الأخيرة وسيتطلعون إلى فعل الشيء نفسه أثناء الدفاع عن لقبهم الأوروبي.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى