- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار ومتابعات

“الانتقالي” يصدر بياناً بفك الارتباط والخارجية تعتبره استمراراً للتمرد المسلح

أعلن ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، الانقلاب رسمياً على الحكومة الشرعية والوحدة اليمنية.

وأعلن الانتقالي المطالب بالانفصال، في بيان له، حالة الطوارئ العامة، والحكم الذاتي لمحافظات اليمن الجنوبية، اعتباراً من منتصف ليل السبت.

واعتبر وزير الخارجية اليمني “محمد الحضرمي” هذه الخطوة استمراراً للتمرد المسلح، الذي نفذه الانتقالي في أغسطس الماضي، وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض.

وحمّل الحضرمي “المجلس الانتقالي” وحده التبعات الخطيرة والكارثية لإعلان كهذا.

وأرجع بيان الانتقالي هذه الخطوة إلى ما اعتبره تقصير الحكومة الشرعية في أداء مهامها، إضافة إلى ما أسماه دعم الإرهاب وقوى التطرف.

ودعا الانتقالي دول التحالف، والمجتمع الدولي، إلى دعم ومساندة هذه الخطوة.

وقال الوزير الحضرمي إن ما يسمى المجلس الانتقالي يصر على الهروب وتغطية فشله بإعلان استمرار تمرده المسلح على الدولة.

وطالب الحضرمي السعودية (راعية اتفاق الرياض) بموقف واضح وإجراءات صارمة تجاه استمرار تمرد ما يسمى بالمجلس الانتقالي وتنصله من اتفاق الرياض.

وفي أغسطس 2019 نفذ المجلس الانتقالي برعاية إماراتية، انقلاباً مسلحاً على الحكومة الشرعية في عدن، و وقع الطرفان في نوفمبر 2019 على اتفاق في الرياض، لم تنفذ أيٌ من بنوده.

ومنع المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، الحكومة اليمنية من العودة إلى العاصمة المؤقتة عدن، لمواجهة تداعيات السيول التي أغرقت المدينة قبل أيام.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى