- أخبار عاجلة- أهم الأخبارأخبار الخليج

الإمارات: المناخ الحالي في اليمن يمكن أن يكون مناسبا لحل سياسي دائم

قال وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، الثلاثاء، إنه “يمكن إعادة الاستقرار لليمن خاصة وأن المناخ الحالي يمكن أن يكون مناسبا للتوصل لوقف إطلاق نار شامل ولحل سياسي دائم تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وقال الشيخ عبد الله بن زايد، في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: “أثبتت الشهور الماضية أن مواجهة التهديدات العالمية تتطلب تحركا جماعيا مشتركا وقيادات حكيمة لصياغة استجابة دولية متسقة تعالج كافة تداعيات هذه التهديدات”.

وعبر عن رفض بلاده التدخلات الخارجية في الشؤون العربية، لافتا إلى أن هناك دولا تغذي الفتنة في المنطقة.

وشدد على أن بلاده “ستواصل العمل مع الشركاء الإقليميين والدوليين لإحلال الأمن والاستقرار مع الحرص على مبادرة الدول المتضررة”.

وأضاف أن “حل الأزمات خاصة في المنطقة العربية يتطلب موقفا عربيا موحدا يرفض انتهاك السيادة والتدخل في الشؤون للداخلية للدول ويسعى للتوصل لحلول سياسية بقيادة الأمم المتحدة مع معالجة تهديدات الجماعات الإرهابية مثل الحوثيين وداعش والقاعدة والإخوان”.

وذكر وزير الخارجية أن الإمارات “حذرت مرارا من الأطماع التوسعية للدول الإقليمية في المنطقة، وناشدنا المجتمع الدولي لوضع حد لهذه التدخلات ومحاسبة من يمولها.. اليمن وسوريا وليبيا والعراق وغيرها مرتبطة بالتدخلات الفجة في الشأن العام من قبل دول تحمل فتيل الفتنة أو ذات أوهام تاريخية لإعادة بسط السيطرة والاستعمار على المنطقة”.

وفيما يخص إيران، قال وزير الخارجية الإماراتي: “نتطلع إلى أن تقوم إيران باحترام مبادئ حسن الجوار، وأن تلتزم بقرارات مجلس الأمن عبر توقفها عن تطوير برامج الصواريخ الباليستية وتسليح الجماعات الإرهابية”.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى