- أهم الأخبار

احتجاجات في صنعاء وعدن ضد الانقلابيين لعدم صرف المرتبات

أفادت مصادر يمنية أن آلاف الموظفين والعمال في صنعاء وعدن خرجوا إلى الشوارع للتظاهر احتجاجاً على عدم صرف مرتباتهم لشهر أغسطس والتي ترفض الميليشيات الانقلابية دفعها بحجة انعدام السيولة النقدية في البنك المركزي وسحب الأموال المتوفرة لتمويل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح تحت مسمى “المجهود الحربي”.

شهود عيان أكدوا أنه رغم القبضة الحديدية والقمع الذي تتبعه الميليشيات ضد معارضيها، خرج المئات من المحتجين في شوارع صنعاء، في حين شهدت مدينة عدن تظاهرات مماثلة للمطالبة بصرف رواتبهم لشهر أغسطس، وقاموا بقطع بعض شوارع المدينة. وتتهم الحكومة الانقلابيين في صنعاء بعدم صرف مرتبات الموظفين الحكوميين في عدة محافظات وفي مقدمتها عدن منذ عدة أشهر.

نقابات الموظفين والعمال في العديد من المرافق الحكومية أعلنت بدء إضراب شامل عن العمل بسبب رفض البنك المركزي صرف مرتباتهم، واعتماد صرف نصف مرتب لنسبة قليلة من الموظفين بعملة ورقية تالفة، في حين نفذت الميليشيات حملة اعتقالات في بعض الوزارات والهيئات الحكومية التي شهدت احتجاجات خلال الأيام الماضية، واعتقلت العشرات من الموظفين.

مصادر في البنك المركزي أكدت أن تعليمات مشددة صدرت من قيادة الانقلابيين في صنعاء إلى البنك بإعطاء الأولوية في صرف المرتبات لمنتسبي وزارتي الدفاع والداخلية، وما تبقى يتم صرفه كمستحقات لموظفي الجهات الأخرى.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى