- أهم الأخبار

ائتلاف “متحدون” العراقي: محاولات النيل من الوحدة الوطنية يخدم داعش

حذر “ائتلاف”متحدون” العراقي السني برئاسة أسامة النجيفي من محاولات النيل من الوحدة الوطنية وعزم المقاتلين الذين يذودون عن العراق بدمائهم، وقال: إن من يفعل ذلك يصطف مع تنظيم (داعش) الإرهابي بالنتائج.

وذكر الائتلاف، في بيان صحفي اليوم/الجمعة/، إنه بعد اجتياح داعش للموصل انتظمت القوات المسلحة والشرطة وقوى الشعب والعشائر والوطنيين جميعا في معسكرات التدريب التى تواجد بها مدربون من أكثر من 25 دولة، وكان معسكر بعشيقة الذي يضم مقاتلين من نينوى هو أحد هذه المعسكرات حيث قام مدربون اتراك بتدريب من كانوا به.

وأضاف: ان كل ذلك تم بعلم الحكومة وموافقتها واشرافها ومنح المقاتلون في المعسكر رواتب رسمية، انقطعت في فترة لاحقة، ثم الحق المعسكر بالقوات المسلحة حيث يقاتل رجاله مع الجيش في جبهة الموصل.

وتابع: هذا الأمر معزول ومنفصل عن وجود قوات عسكرية تركية على أرض العراق، وهو شأن لا علاقة لمعسكر “الحشد الوطني” الذي أصبح “حرس نينوى” به لأنه يتعلق بالحكومتين العراقية والتركية وليس لأثيل النجيفي،محافظ نينوي المقال ، أو قيادة المعسكر علاقة بوجود القوات أو إخراجها.

واعتبر قرار القضاء بالقبض على أثيل النجيفي، بتهمة التخابر مع تركيا، رسالة سلبية لأهل نينوى قبل أن تكون سلبية لرجال المعسكر وقائدهم ولكل الجهود التي تستهدف هزيمة داعش.

ولفت إلى أن القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أشار بوضوح في مؤتمر صحفي قبل أيام أن معسكر بعشيقة يضم قوة عراقية من نينوى منحت رواتب ثم قطعت لفترة، وأعدناهم ليصبحوا جزءا من قوات الجيش حيث يقاتلون من أجل تحرير المحافظة.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى