- أخبار عاجلةأخبار الجند

إب.. تردّي الأوضاع المعيشية تدفع شابًا في “فرع العدين” للإنتحار

أقدم، شاب في العقد الثالث من العمر، على الإنتحار، في إحدى مديريات محافظة إب.

وقالت مصادر محلية، إن الشاب عبد الحليم مسعد أحمد، أقدم على الانتحار، في قرية الرمادي الأخماس، مديرية فرع العدين، بمحافظة إب.

وبحسب المصادر، فإن الشاب عبد الحليم، متزوج، ولديه 3 أطفال، ويعاني مع أسرته من وضع اقتصادي ومعيشي صعب للغاية، تزايدت في الفترة الأخيرة، أدى إلى دخوله في وضع نفسي سيئ قاده إلى الانتحار.

الجدير بالذكر أن مديرية الفرع تعد من أكثر المناطق فقرًا في محافظة إب، ويعيش سكانها وضعًا معيشيًا متدنٍ، بالإضافة إلى ما أنتجته الحرب من مآسٍ ألقت بظلالها على كثير من الأسر اليمنية.

وناشد عدد من أبناء مديرية فرع العدين، رجال الخير والمنظمات الإغاثية أن يلتفتوا إلى منطقتهم التي تعاني كثيرًا من تدني الوضع المعيشي، وتردي مستوى الخدمات فيها بشكل عام.

وسجلت محافظة إب، خلال الأعوام الأخيرة، أكثر الحالات التي أقدمت على الانتحار؛ نتيجة للوضع المعيشي الصعب، واستمرار الحرب، وانعدام فرص العمل، وقطع الرواتب على الموظفين للعام الرابع على التوالي.

اترك تعليقاً
شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى