- أخبار عاجلةمنوعات

أصغر جدة بريطانية في عمر الـ33 عاما.. اعرف التفاصيل

أصبحت سيدة بريطانية في الثالثة والثلاثين من عمرها وتدعى جيما سكينر، أصغر جدة في المملكة المتحدة، بعد أن أنجبت ابنتها البالغة من العمر 17 عامًا في الأسبوع الماضي، وظنت الممرضات في المستشفى أن جيما خالة المولودة وليست جدتها، ولكن المفاجئة كانت أنها الجدة.

ووفق صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، قالت جيما سكينر، التي أنجبت ابنتها “ميزي” طفلة صغيرة، إن الممرضات في المستشفى أخطأن في اعتباري عمة الطفل، مشيرة إلى أنها والدة لثلاثة أطفال من أميرشام، باكينجهامشير، مفيدة بأنها في البداية لم ترغب في أن يُدعيها أحد بـ”الجدة” ولكنها بعد شهرتها أحبت اللقب الجديد عليها.

وأشارت أصغر جدة بريطانية، إلى أنها تقضي وقتًا رائعًا في التنزه مع حفيدتها من ابنتها ميزي، حيث يعتقد الجميع أنها والدتها وليس جدتها، مضيفة: “ذهبت للمدرسة في الأسبوع الماضي، وفوجئت بشخص يسألني ما إذا كانت تلك الطفلة ابنتي أم لا، وعندما أكدت أنها حفيدتي، أصيب جميع الواقفين بصدمة، بعد أن اعتقدوا أنها الأخت الصغرى لميزي ابنتي”.

أنجبت جيما سكينر ابنتها الكبرى ميزي في عام 2004 عندما كانت تبلغ من العمر 16 عامًا، ولديها ابنة أخرى تدعى جرايسي، وهي في العاشرة من عمرها، وكذلك أصغرها جرايسي.

وقالت إنها عندما اكتشفت أن مايزي حامل في سن الـ17، كانت قلقة في البداية، وتذكرت تجربتها الخاصة مع كونها أماً مراهقة، الآن، تقول إنها لن تغير أي شيء للعالم ، وأن ميزي اعتادت أن تكون أمًا بسهولة، مع صديقها جاك وير البالغ من العمر 19 عامًا، وقامت مايزي بتسمية طفلتها الجديدة لاروزا ماي.

من جانبها، اعترفت ميزي أنها كانت خائفة من إخبار والدتها بأنها حامل لأنها صغيرة جدًا، لكنها فوجئت بدعم هائل من والدتها التي عانقتها وطمأنتها أن كل شيء سيكون على ما يرام.

شاهد المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

Pin It on Pinterest